“فلسطين النيابية” تُدين الاقتحامات والانتهاكات الإسرائيلية

هلا أخبار – دانت لجنة فلسطين النيابية، خلال اجتماع عقدته اليوم الأحد، برئاسة النائب الدكتور فايز بصبوص، الاقتحامات والاعتداءات والانتهاكات التي يقوم بها الكيان الصهيوني على القدس والمدن الفلسطينية، ما يدفع باتجاه تصعيد خطير تتحمل إسرائيل مسؤوليته، فضلًا عن أنه يُهدد الأمن والاستقرار.

وجددت اللجنة دعمها المطلق للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، وحقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المُستقلة وعاصمتها القدس.

وقال بصبوص إنه لن يكون هُنالك استقرار في الإقليم، إلا في حل عادل وشامل في القضية الفلسطينية، مُشيرًا إلى أن حُكومة الاحتلال الإسرائيلي تُشكل أكثر تطرفًا في تاريخ الكيان الغاصب، والتي تكن العداء للأردن لمواقفه من القضية الفلسطينية.

وأضاف بصبوص إن “فلسطين النيابية” ترفض أي مساس بوضع القدس والتقسيم الزماني والمكاني، موضحًا أنه وفي ظل الاعتداءات على المسجد الأقصى المبُارك ستعمل اللجنة على ثلاثة محاور، سياسية ودبلوماسية وقانونية، كما أنها ستكون في انعقاد دائم لدعم موقف الأردن في ظل الغطرسة الإسرائيلية.

إلى ذلك، أكد أعضاء لجنة فلسطين النيابية أهمية دعم الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، مشيرين إلى أن جلالة الملك عبدالله الثاني ما يزال يحمل على عاتقه مسؤولية الدفاع عن القضية الفلسطينية، كما ما تزال القدس والمُقدسات تتمركز على سلم أولوياته في جميع خطاباته ولقاءاته الرسمية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق