مصدر: مجلس الوزراء سيقر “تنفيذية التحديث الاقتصادي” الأسبوع المقبل

هلا أخبار – يوسف الشبول – قال مصدر حكومي إن مجلس الوزراء سيقر الخطة التنفيذية لرؤية التحديث الاقتصادي الأسبوع المقبل.

وأشار المصدر في حديثه لهلا أخبار، اليوم الأحد، إلى إجراء مشاورات مع مختلف القطاعات الاقتصادية، منوها بأن الحكومة أخذت بعين الاعتبار جميع الآراء والتغذية الراجعة حول الخطة.

وأكد أن الخطة في المراحل النهائية من اعتمادها، وسترفع إلى المجلس الأسبوع المقبل لغايات إقرارها وبدء العمل بها.

وبين أنه وتنفيذا للإرادة السياسية للدولة بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني، فإن الحكومة أنجزت مسار التحديث السياسي، وتسير في خطى متسارعة لإنجاز التحديث الاقتصادي، وستعمل على اعتماد خطة التحديث الإداري في أقرب وقت ممكن.

وكان نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصاديّة ناصر الشريدة، أكد أن رؤية التحديث الاقتصادي ليست رؤية حكومية، وإنما رؤية المملكة الأردنية الهاشمية، قام بصياغتها ممثلون عن القطاعات الاقتصادية المختلفة.

وشدد الشريدة على أهمية تحديث الأدوات في التعامل مع مختلف التحدّيات التي تواجه الأردن، لافتاً إلى أهم ملامح البرامج التنفيذية للرؤية والتي تتضمن وثيقة حية ومرنة تتم مراجعتها سنوياً، وأن تكون الخطة تشاركية من خلال وزارة التخطيط.

وقال الشريدة، إن الرؤية تتضمن 147 مبادرة مقسمة على عدد من القطاعات، كما تتضمن 378 أولوية عمل وضعت ضمن إطار زمني محدد، متوقعا أن يبلغ الناتج المحلي الإجمالي للعام المقبل 2.7 بالمئة على أن يصل في العام 2025 إلى 3 بالمئة، كما توقع أن يصل نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي لعام 2025 نحو 3982 دينارا.

ورجح أن يصل حجم صادرات الأردن عام 2025 إلى 9713 مليون دينار، في حين من المتوقّع أن يصل صافي الاستثمار الأجنبي عام 2023 إلى 1.092 مليار دينار.

وأكد أهمية تقديم التسهيلات الضرورية لجذب صناع الأفلام للأردن، خاصة في ظل وجود منافسة قوية من الدول المجاورة، مع الاهتمام بتطوير قطاع السياحة على السبل كافة لتمكينه من المنافسة بشكل حقيقي مع دول الجوار، خاصة مع ما تقدمه دول الجوار من خيارات مختلفة ومتنوعة، وكذلك العمل مع دول الجوار مثل السعودية لخلق حالة من التكامل بين المناطق السياحيّة في البلدين بشكل يخدم القطاع السياحي.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق