إزالة لافتات تمنع دخول المستوطنين للأقصى

هلا أخبار – علقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، لافتات تشجع المستوطنين المتطرفين على اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.

وقال شهود عيان لمراسل (بترا) في رام الله، إن سلطات الاحتلال علقت اللافتات الجديدة، التي تشجع على خرق الوضع القائم في القدس، عند مدخل باب المغاربة أحد أبواب المسجد الأقصى، كُتب عليها “مديرية الصاعدين إلى جبل الهيكل ترحب بالحجاج” و”تتقبل صلواتكم بحسنات”.

وأضافوا أن الاحتلال أزال لافتة وضعتها الحاخامية الرئيسية الإسرائيلية، منذ سنوات ماضية، تحظر على اليهود الدخول إلى “الأقصى”.

وكان مكتوب في اللافتة عند موقع التفتيش في باب المغاربة: “إعلان وتحذير: يحظر بموجب قانون التوراة على أي شخص الدخول إلى منطقة جبل الهيكل إثر قدسيته”.

وفي سياق آخر، أجبرت سلطات الاحتلال، اليوم، مواطنا مقدسيا على هدم منزله قيد الانشاء في بلدة العيسوية شرق القدس المحتلة.

وقالت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في البلدة، إن الاحتلال أجبر المواطن على هدم منزله، الذي تبلغ مساحته نحو 100 متر مربع، بحجة البناء دون ترخيص.

بدوره، قال صاحب المنزل ثائر عبيد، إنه اضطر لهدم منزله بنفسه تجنبًا لغرامات وتكاليف الهدم الباهظة التي يفرضها الاحتلال في حال هدمت المنزل آلياته، قد تصل إلى 90 ألف دولار.

وأوضح أنه تلقى إخطارا منذ ثلاثة أشهر بهدم منزل عائلته المكونة من ثلاثة أطفال، خاض خلالها معارك قانونية في محاكم الاحتلال لكن دون جدوى.
وأضاف إنها المرة الثانية التي يحرمه الاحتلال من منزله، إذ سبق له هدم منزله في أريحا بحجة البناء دون ترخيص.
–(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق