اجتماع لجنة منصة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتوسطية

هلا اخبار – بدأت في عمان، اليوم الاثنين، أعمال الاجتماع الرابع للجنة التوجيهية لمشروع منصة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتوسطية للتراث الثقافي لـ “اليونسكو” الممول من الاتحاد الاوروبي بمشاركة 6 دول بينها الأردن.

ويهدف المشروع الذي يمثل الأردنفيه دائرة الآثار العامة والجمعية الأردنية للبحث العلمي والريادة والابداع، الى الترويج عالميا لمواقع سياحية في الدول المشاركة بالمشروع ضمن تقنية رقمية تتيح للمواطنين في انحاء العالم الاطلاع على ما تزخر به الدول المشاركة من ارث حضاري وتاريخي متميز ودعم الشباب والنساء وتوفير فرص عمل.

وقال مدير عام دائرة الآثار العامة الدكتور فادي بلعاوي، خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع، ان القطاع السياحي في الأردن يوفر 55 ألف فرصة عمل وهناك توجه من خلال رؤية التحديث الاقتصادي لزيادة هذا الرقم وزيادة الاستثمارات في القطاع السياحي، مشيرا الى ان 13 بالمئة من الناتج القومي في الأردن يتأتى بشكل مباشر من السياحة، إضافة الى 30 بالمئة بشكل غير مباشر.

وعرض بلعاوي لما يزخر به الأردن من إرث ثقافي، مؤكدا اهمية مشروع منصة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتوسطية للتراث الثقافي لـ “اليونسكو” في الترويج السياحي للعديد من المناطق في الدول المشاركة ومن بينها المدينة الوردية (البترا) في الأردن بتقنيات مختلفة، وكذلك اهمية تنفيذ ومتابعة مخرجات المشروع على ارض الواقع.

وقال رئيس الجمعية الأردنية للبحث العلمي والريادة والابداع عميد البحث العلمي وكلية التكنولوجيا الزراعية في جامعة عمان الأهلية الدكتور رضا الخوالدة، ان الجمعية حصلت على دعم من الاتحاد الاوروبي للمشروع والذي يسعى الى خلق الريادة والابداع والابتكار بمشاركة 6 دول متوسطية.

وأشار الى التعاون بين القطاعين الاكاديمي والصناعي لايجاد منتجات ثانوية جديدة من خلال استخدام احدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (الواقع المعزز والواقع الافتراضي والواقع المختلط) وذلك من اجل تعزيز مستوى التراث الثقافي لليونسكو في منطقة البحر المتوسط وتوسيع نتائج البحث العلمي.

واضاف، ان المشروع يتبنى المشاركة الفعالة للشباب والشابات وغير المندمجين في التعليم او العمل او التدريب المهني حيث شارك العديد من الشباب في مجموعات الدعم المحلية والمختبرات الحية والدورات التدريبية التي نفذتها الجمعية، كما عمل المشروع على تعزيز التعاون بين الجامعات والشركات الصغيرة والمتوسطة المخصصة لمنتجات مبتكرة في الواقع المعزز والواقع الافتراضي والواقع المختلط.

وعرض مدير المشروع الدكتور طلال العكشة للانجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية والتعاون بين جميع الشركاء لتنفيذ أهداف ومضامين المشروع.

من جهتها، أشادت ممثلة السياحة في دائرة منطقة صقلية روزاليا جيامبروني؛ بما حققه المشروع من إنجازات خلال المرحلة الماضية، معربة عن أملها في تحقيق مزيد من الإنجازات في المرحلة المقبلة من خلال التشبيك والتعاون بين جميع الشركاء.

ويناقش الاجتماع على مدار ثلاثة أيام الإنجازات التي حققها المشروع خلال الفترة الماضية وإنجازات كل دولة مشاركة على حدة اضافة الى خطط المرحلة المقبلة للمشروع والوضع المالي والتوصيات والتوجيهات ومناقشة العراقيل التي قد تعترض المشروع وسبل التغلب عليها.

ويضم المشروع كلا من ايطاليا، اسبانيا، مصر، الأردن، البرتغال، و لبنان.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق