المنطقة العسكرية الشمالية تنفذ تمريناً تعبوياً ليلياً (النجم الثاقب)

هلا أخبار – ضمن الخطط والبرامج التدريبية السنوية التي تنفذها القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، لرفع مستوى الكفاءة والجاهزية لدى منتسبيها، نفذ لواء الملك طلال الآلي الثالث أحد تشكيلات المنطقة العسكرية الشمالية اليوم الاثنين، تمريناً تعبوياً ليلياً بقطعات (النجم الثاقب) في أحد ميادين التدريب المخصصة، بحضور المساعد للعمليات والتدريب العميد الركن عبدالله الشديفات.

واستمع العميد الركن الشديفات إلى إيجاز قدمه قائد المنطقة العميد الركن محمود السواعير والقائمون على التمرين حول مجريات التمرين والأهداف المرجوة منه، وآلية التنفيذ وسير الخطة التدريبية للتمرين الذي بُني على فرضيات تحاكي بيئة عمليات متوقعة.

واشتمل التمرين على رمايات من طائرات F16 للتعامل مع أهداف بالعمق، ورمايات من مختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وأسلحة م/د ومدافع الهاون ورماية الدبابات، وبإسناد من المدفعية، إضافة إلى رمايات من طائرات الكوبرا وطائرات الاستطلاع (AIRTRACTOR).

كما تضمن التمرين فعاليات تحاكي تأثير التطور التكنولوجي الذي طرأ على طبيعية وبيئة العمليات ومواكبته من خلال استخدام الطائرات المسيرة، والحرب السيبرانية، وعمليات التشويش الإلكتروني وعمليات المعلومات، وبما يضمن نجاح مهمة القوات المشاركة.

وهدف التمرين إلى اختبار الجاهزية القتالية لقيادة التشكيل والوحدات المشتركة بالتمرين وأسلحة الإسناد القياسي، واختبار قدرتها على التخطيط للعمليات وتنفيذها في ظروف وبيئة العمليات التقليدية وغير التقليدية، والقدرة على إجراء تنقل تعبوي بكافة أسلحة الإسناد القياسي دفعة واحدة، إضافة إلى مدى قدرة القطعات على تنفيذ واجباتها تحت ظروف مشابهة للعمليات الحقيقية والمحتملة، وصولاً بها إلى مستوىً عالٍ من الكفاءة العملياتية والإدارية.

حضر التمرين عدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، وقادة التشكيلات والوحدات في المنطقة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق