“فلسطين النيابية”: وقفية المصطفى نهج هاشمي لدعم صمود أهالي القدس

هلا أخبار – جددت لجنة فلسطين النيابية تأكيدها على مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني في دعم صمود الأشقاء بفلسطين بشكل عام، وفي القدس على وجه الخصوص.

وقالت، في تصريح صحفي أصدرته اليوم الإثنين على لسان رئيسها النائب الدكتور فايز بصبوص، إن توشيح جلالة الملك بتوقيعه السامي إنشاء “وقفية المصطفى “لختم القرآن الكريم في المسجد الأقصى” يأتي لإدامة دعم المقدسيين والمرابطين وتعزيز صمودهم من منطلق الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية التي يحمل جلالته أمانتها صامداً ثابتاً على الحق.

وأوضح بصبوص أن الإعلان عن “الوقفية” يعكس مدى ارتباط الهاشمين بعمق ديني وقانوني وتاريخي وإفشال كل محاولات ومخططات اليمين الإسرائيلي في محاولات التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك في ظل الهجمات المتكررة والمبرمجة من قبل قطعان المستوطنين ضد المقدسات.

وأضاف أن “الوقفية” هي نهج هاشمي من ضمن مكارم جلالة الملك المستمرة لدعم صمود أهالي القدس والمحافظة على عروبة المقدسات في مدينة القدس الخالدة ومساعدة المقدسيين على تحسين ظروفهم المعيشية.

وأكد بصبوص أن “الوقفية” تحمل دلالات ان المسجد الأقصى في عيون الهاشميين والمسلمين وسيتم افشال أوهام ما ترمي إليه سلطات الاحتلال الإسرائيلي من استهداف دائم للمسجد الأقصى في محاولات إحكام السيطرة عليه وتجريده من طابعه الإسلامي.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق