“الطاقة الذرية” ستؤمن المحطات النووية الأوكرانية

هلا أخبار – أكد رئيس الوزراء الأوكراني دينيس شميهال الثلاثاء أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية وافقت على إرسال فرق دائمة إلى محطات البلاد النووية بما فيها زابوريجيا الخاضعة للسيطرة الروسية وحيث تدور معارك.

شكّلت المواقع الذرية الأوكرانية مصدر قلق رئيسيًا على مدى شهور النزاع العشرة إذ شهد محيط عدد من المنشآت بما فيها تشيرنوبيل هجمات، ما عزز المخاوف من إمكانية وقوع كارثة نووية.

وقال شميهال في بيان على وسائل التواصل الاجتماعي أعقب لقاء عقده في باريس مع مدير الوكالة رافايل غروسي “تهدف البعثات لتأمين المحطات وتسجيل جميع المحاولات الرامية للتأثير عليها من الخارج، خصوصا القصف الذي ينفذه المعتدي الروسي”.

وأكد أن فرق الوكالة ستنتشر في محطات في زابوريجيا وروفنو وخميلينتسكي وبيفينوكراينسكا وتشيرنوبيل، من دون تحديد جدول زمني.

وأضاف أن خلال اللقاء مع غروسي، كرر الدعوة إلى “نزع الصبغة العسكرية” عن محطة زابوريجيا، واصفا الأمر بأنه أولوية بالنسبة للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

نشرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالفعل فرقا في زابوريجيا حيث سيطرت القوات الروسية على المحطة وأعلنت ضم المنطقة إلى روسيا.

وقال غروسي قبيل الاجتماع إن “المحطة ما زالت في وضع خطير جدا”.

وأضاف “بدأنا النظر في سبل لتعميق هذه الحماية وقبل كل شيء، التوصل إلى اتفاق سيشمل الجانب الروسي، طبعا، لحماية المحطة”، في إشارة إلى زابوريجيا.

(أ ف ب)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق