إعلان المستفيدين من المنح التدريبية لجمعية المهارات الرقمية

هلا أخبار – وقع وزير الاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة، عدداً من الاتفاقيات مع الجهات المستفيدة من المنح الخاصة بتغطية تكاليف تدريب خريجي الجامعات.

وبحسب بيان لوزارة الاقتصاد الرقمي اليوم الأربعاء، ستعمل جمعية المهارات الرقمية على إدارة برامج تدريبية لتعزيز المهارات الرقمية لخريجي الجامعات الباحثين عن عمل في مجالات تكنولوجيا المعلومات، لتمكينهم من دخول سوق العمل والحصول على وظائف متخصصة في مجالات هندسة البرمجيات، وتحليل البيانات، والذكاء الاصطناعي.

وقالت الوزارة إن المرحلة الأولى “التجريبية ” اشتملت التوقيع مع خمس شركات ومراكز من مقدمي خدمات التدريب، بعد عملية تأهيل وتقييم دقيق للطلبات المقدمة، إذ ستغطي المنح جميع تكاليف التدريب، مشيرة إلى أن الشركات والمراكز الفائزة بالمنح ستلتزم بضمان توظيف ما لا يقل عن 40 بالمئة من خريجي برامجها بحيث لا تقل نسبة الإناث عن 30 بالمئة.

وستعلن الوزارة عن منح أخرى بشكل متلاحق في المراحل المقبلة لتغطية الاحتياجات المختلفة في مجال رفع وتعزيز المهارات الرقمية بناءً على مخرجات دراسة الفجوة بين العرض والطلب في سوق وظائف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي أطلقت أخيرا وبما يضمن تحقيق أعلى نسب توظيف بين خريجي برامج تعزيز المهارات الرقمية التي تديرها جمعية المهارات الرقمية.

وأكد الهناندة، ضرورة بدء التدريب على المهارات الرقمية على نطاق واسع باتباع نهج موجه حسب الطلب، لتحسين مهارات الشباب الرقمية لتتناسب مع متطلبات السوق، مشيدا بدور جمعية المهارات الرقمية التي أنشئت بدعم من مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف الممول من البنك الدولي.

وأوضحت الممثلة المقيمة للبنك الدولي في الأردن هولي بنر، أن المنح التدريبية تعتبر إحدى النشاطات الرئيسة في إطار مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف الذي تشرف عليه وزارة الاقتصاد الرقمي، ويهدف إلى تعزيز مهارات الشباب الرقمية وزيادة فرصهم للحصول على وظائف في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

بدورها، قالت مديرة التنمية في السفارة البريطانية، أنجيلا سبيلسبري، “يسرنا أن نشهد نتائج تمويلنا من خلال مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة والبنك الدولي”، مؤكدة أن الأردن يتمتع بالقدرة على تنمية قطاعه الرقمي واستيعاب المزيد من العمالة الماهرة رقميا في السوق.

من جهتها، أشارت رئيس هيئة المديرين لجمعية المهارات الرقمية هبة المجالي، إلى أن إطلاق المرحلة الأولى من برامج المهارات الرقمية بمشاركة نخبة من الشركات والمؤسسات التعليمية، يهدف إلى رفع مستوى مهارات الخريجين ما يسهل انخراطهم في سوق العمل، معبرة عن التطلع لتوسيع نطاق برامج الجمعية في المراحل المقبلة لتشمل تخصصات أكثر وأعداد أكبر.

يشار إلى أن جمعية المهارات الرقمية تضم مؤسسات من القطاعين العام والخاص وخبراء أكاديميين، وتهدف إلى تطوير وإدارة سوق العمل بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومطابقة العرض والطلب للمهارات والمؤهلات مع سوق العمل بهدف تطوير مهارات الطلبة والخريجين لتوائم متطلبات واحتياجات سوق العمل، والمساهمة في تحسين قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق