اختتام ورشة عمل متخصصة بالطائرات بدون طيار

هلا أخبار – اختتمت هيئة تنظيم الطيران المدني يوم الثلاثاء، أعمال مشروع حزمة التنفيذ لإنشاء إطار تنظيمي لأنظمة الطائرات بدون طيار UAS بالتعاون مع منظمة الطيران المدني الدولي.

وثمن رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم الطيران المدني الكابتن هيثم مستو الدور والدعم الكبير المقدم من قبل منظمة الطيران المدني الدولي ومكتبها الإقليمي في القاهرة بتقديمهم هذه المنحة والمقدرة قيمتها ب 30.000 ألف دولار للهيئة الامر الذي يدل على مدى تميز علاقة الهيئة مع المنظمة وخصوصا مكتبها الإقليمي بالقاهرة.

وتقدم الكابتن مستو بالشكر ومباركة الجهود الطيبة التي بذلها فريق العمل على هذا المشروع من خلال عقد الاجتماعات والمتابعة مع الخبير المسؤول من قبل المنظمة بشكل اسبوعي وعلى مدار أكثر من 3أشهر افتراضيا.

ويهدف هذا المشروع الى مواكبة التطور في أنظمة الطيران بشكل عام والطيران بدون طيار بشكل خاص بما يتوافق مع المبادئ والاستراتيجيات المنصوص عليها في اتفاقية شيكاغو وملاحقها، كما يحتوي على الاستراتيجيات التي تعالج بشكل أفضل الفجوات الحالية في الرقابة التنظيمية للطيران، ويؤكد على أهمية فهم هيئة الطيران المدني وأفضل السبل للتعامل مع قضايا الطائرات بدون طيار من خلال التدريب والتوجيه التفصيلي ، حيث تم تطوير خطة عمل واضحة بالتعاون بين هيئة تنظيم الطيران المدني ومنظمة الطيران المدني الدولي، للقيام بمراجعة وتطوير التعليمات والتشريعات ومن المتوقع أن تدخل حيز التنفيذ بعد اصدار نظام الطائرات من دون طيار (الدرونز).

كما أكد الكابتن مستو على دور هيئة تنظيم الطيران المدني في وضع وإصدار التعليمات والتشريعات اللازمة لتنظم عمل الطائرات بدون طيار ((UAS،

وتضمن الاجتماع الختامي عروض تقديمية قدمها الفريق المكلف والشركاء من القطاع الخاص والتي سلطت الضوء على أبرز الإنجازات والتوصيات التي من شأنها تنظيم العملية التشغيلية للطائرات المسيرة.

الجدير بالذكر بأن حزمة التنفيذ لإنشاء إطار تنظيمي لأنظمة الطائرات بدون طيار(UAS) واحدة من العديد من الحزم التي يتم تنفيذها حاليا بالتعاون مع منظمة الطيران المدني الدولي والتي تتناول مواضيع مختلفة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق