“أمن الدولة” تقضي بالأشغال المؤقتة على 3 تجار مخدرات

هلا أخبار – أصدرت محكمة أمن الدولة، قرارا بحق مجرمين قاموا باستيراد كمية كبيرة من حبوب الكبتاغون المخدرة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية، يقضي بوضع المتهم الأول بالأشغال المؤقتة لمدة 20 سنة، وبغرامة مالية 20 ألف دينار مع الرسوم والمتهم الثاني بالأشغال المؤقتة لمدة 10 سنوات والغرامة المالية 10 آلاف دينار والرسوم ومصادرة المواد المخدرة وكافة المضبوطات.

وأصدرت المحكمة، قرارها برئاسة العقيد القاضي العسكري موفق المساعيد وعضوية القاضي المدني عفيف الخوالدة والمقدم القاضي العسكري رامي العزام بحق المتهمين، بعد أن ثبت للمحكمة قيام المجرم الأول باستيراد كمية كبيرة من حبوب الكبتاغون المخدرة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية خلال عام 2021 بقصد الاتجار بها وقيامه بتاريخ 24 شباط/فبراير 2022، بمحاولة تهريب كمية كبيرة أخرى من حبوب الكبتاغون المخدرة بلغ عدها (1920000) برفقة المتهم الثاني ومجموعة من الأشخاص.

وتمكن المتهمين من إخفاء هذه الكميات داخل مدافئ حطب بطريقة سرية وفنية وقد حال اكتشاف رجال مكافحة المخدرات لتلك الحبوب وضبطها من قبلهم وإلقاء القبض على المتهم الأول، وهو سوري الجنسية، وعلى المتهم الثاني بدون وصولها إلى المتعاطين.

وبالنظر إلى جسامة وخطورة أفعال المتهمين الآثمة ومراعاة للظروف المحيطة بالجريمة المرتكبة وأثرها الكبير على أمن وسلامة المجتمع الأردني واستقراره وسلامة أفراده وحدوده وبما يساهم في تحقيق مبدأ الردع العام والخاص، الحكم على المتهمين، إضافة إلى مصادرة المواد المخدرة والمركبات والمبالغ المالية وكافة المضبوطات بهذه القضية.

وفي قضية أخرى، أصدرت المحكمة حكما على متهم آخر يحمل الجنسية السورية بالأشغال لمدة عشر سنوات والغرامة 10 آلاف دينار، بعد أن ضبط بالمركبة التي يستقلها داخل مركز حدود جابر من قبل مرتبات مكافحة المخدرات (88000) حبة من حبوب الكبتاغون المخدر والتي أحضرها من الأراضي السورية بقصد الاتجار بها.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق