بيان صادر عن مجلس الأعيان

هلا أخبار – نعى مجلس الاعيان اليوم فقيد الواجب والوطن العقيد عبدالرزاق عبد الحافظ الدلابيح / نائب مدير شرطة معان و الذي ارتقى شهيداً برصاص الغدر الآثم ، اثر تعرضه للاصابة بعيار ناري في منطقة الرأس ، في الوقت الذي كان رحمه الله يسعى لحفظ الأرواح والممتلكات العامة والخاصة من العبث والتخريب اثناء تعامله مع اعمال شغب كانت تقوم بها مجموعة من المخربين والخارجين عن القانون في منطقة الحسينية في محافظة معان .

واكد مجلس الاعيان في بيانا اصدره اليوم الجمعه ، على الضرب بيد من حديد على كل من يحاول اثارة الشغب والقيام باعمال التخريب والاعتداء على سيادة القانون ويهدد أمن الوطن والمواطنين .

وطالب مجلس الاعيان في بيانه كافة ابناء الوطن وقواه الحية ونقاباته واحزابه بالالتفاف حول وطنهم وقيادتهم والحفاظ على امنه واستقراره والتصدي بقوة وحزم لكل مندس ومخرب .

وبين مجلس الاعيان ان اعمال الشغب والتخريب وترويع الاطفال والنساء والاعتداء على المارة واغلاق الطرقات والتعرض على لرجال الامن العام واحهزتنا الامنية ، هي افعال مدانة ومجرمة بالقانون لا يمكن السكوت عنها او القبول بها من قبل كل اردني حر شريف ، مؤكد المجلس بذات الوقت على ان ايادي الغدر الاثمة يجب ان تنال عقابها الرادع ووفق القانون .

وقدم مجلس الاعيان احر التعازي والمواساة لذوي الشهيد الدلابيح ودعا الله العلي القدير ان يتغمده برحمته ويلهم اهله وزملاءه الصبر والسلوان ، والشفاء العاجل للمصابين جراء العمل الاجرامي الجبان الذي تعرضوا له في منطقة الحسينية خلال قيامهم بواجبهم لحفظ امن الوطن والمواطن .





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق