مجالس الأمن المحلية: نقف في وجه الشغب والتخريب والفوضى

هلا أخبار – نفذ أعضاء مجالس الأمن المحلية في مختلف محافظات المملكة وقفات تضامنية، أكدوا من خلالها التفافهم حول القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، ووقوفهم مع نشامى الأمن العام في وجه أعمال الشغب والتخريب وإشاعة الفوضى.

وأكد أعضاء المجالس الذين يمثلون المجتمع المحلي في جميع أحياء مدن وقرى وبوادي المملكة، أن قطع الطريق والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وترويع المواطنين وعابري السبل، أمر يخالف الدين والأخلاق والقوانين، ويبرأ منه المجتمع الأردني الأصيل.

وشدد أعضاء مجالس الأمن المحلية أن الاعتداء على منتسبي الأجهزة الأمنية الذين كانوا على الدوام في صف الوطن وخدمة المواطنين، هو اعتداء على كل الأردنيين، مؤكدين وقوفهم صفا واحدا خلف القيادة الهاشمية والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية في الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه الاعتداء على الأرواح والممتلكات، وزعزعة أمن واستقرار الأردن.

وزار أعضاء المجالس المراكز الأمنية في أنحاء المملكة كافة، متقدمين بالعزاء في الشهيد العقيد الدكتور عبد الرزاق الدلابيح، ابن الوطن البار، داعين الله بأن يجمعه بالصديقين والأنبياء، وأن يلهم أهله وذويه وزملائه الصبر وحسن العزاء، ووزعت مجالس الأمن المحلية التمور والمياه عن روح الشهيد العقيد الدكتور عبدالرزاق الدلابيح.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق