الخرابشة: مذكرتا تفاهم لاستكشاف الليثيوم والذهب جنوب المملكة

هلا أخبار – وقعت وزارة الطاقة والثروة المعدنية اليوم الاحد مع الشركة العربية للتعدين مذكرتي تفاهم للتنقيب عن اليثيوم في منطقة فينان بوادي عربة وعن الذهب في منطقة جبل مبارك بمحافظة العقبة.

ووقع المذكرتين وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة وعن العربية للتعدين مدير عام الشركة حسن التكروري.

وقال الوزير الخرابشة في تصريح صحفي ان مذكرة التفاهم الخاصة باستغلال الذهب في منطقة جبل المبارك ومدتها 12 شهرا تتيح للشركة العربية للتعدين التنقيب عن الليثيوم في منطقة مساحتها 50 كيلومترا مربعا من خلال اجراء الدراسات الجيولوجية والمسح الجيولوجي لمنطقة الاستكشاف يستثنى منها المناطق الواقعة ضمن حدود المحميات الطبيعية والاثرية والجيولوجية .

وفيما يتعلق بمذكرة التفاهم الخاصة باستكشاف الليثيوم ومدتها 12 شهرا قال الوزير الخرابشة انها تتيح للعربية للتعدين اجراء عمليات الاستكشاف والتنقيب على ارض مساحتها 35 كيلومترا مربعا تستثنى منها المناطق الواقعة ضمن حدود المحميات الطبيعية والاثرية والجيولوجية.

واكد الوزير الخرابشة أهمية المذكرتين في اطار جهود وزارة الطاقة بإعادة الزخم لقطاع التعدين بصفته

احد القطاعات التي عرفتها خطة التحديث الاقتصادي بانه ذو قيمة صناعية عالية يجري العمل على مضاعفة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي بناء على النتائج المؤملة التي تم التوصل اليها لغاية الان من خلال توقيع الوزارة 7 مذكرات تفاهم في مجال التعدين.

وقال “ان الجهود تتركز على وضع الأردن وبقوة على خارطة التعدين على المستوى الإقليمي وحتى العالمي ما يساعد في عملية التنمية الاقتصادية خاصة في ألمجتمعات في أماكن الاستثمار”.

وأكد ان الوزارة تولي في هذه المرحلة قطاع التعدين أولوية لاهميته في رفد الاقتصاد الوطني بقيمة مضافة والتوسع في فرص العمل بما يسهم في جهود تحقيق التنمية المستدامة مشيدا بالتعاون مع الشركة العربية للتعدين “صاحبة الخبرة في مجال التعدين”.

من جانبه قال التكروري ان المذكرات تؤكد توجه الشركة نحو التوسع في الاستثمار في مجال التعدين في الأردن بعد تجارب ناجحة سابقة في المملكة مشيدا بالتعاون مع وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية .

وتقدمت الشركة العربية للتعدين في وقت سابق لوزارة الطاقة برسالة إهتمام أبدت فيها رغبتها بإجراء دراسات تنقيبية لتقييم الجدوى الإقتصادية لخام الليثيوم والذهب في جنوب المملكة من خلال العرض المباشر للخامات الإستراتيجية ، حيث تم دراسة ملف الشركة من قبل اللجان الفنية في وزارة الطاقة وتقييم الملاءة الفنية والمالية للشركة.
واكدت الدراسات الجيوكيميائية السطحية التي قامت بها وزارة الطاقة في المنطقتين والتي تضمنت دراسات لعينات سطحية وجود تراكيز مؤملة لخام الليثيوم والذهب في جنوب المملكة.
وبلغ مجموع مذكرات التفاهم التي وقعتها وزارة الطاقة 7 مذكرات مع شركات محلية وعالمية لدراسة الجدوى الاقتصادية لخامات استراتيجية من العناصر الارضية النادرة والذهب والنحاس، ويتوقع في منتصف العام القادم أن تزود الشركات وزارة الطاقة بدراساتها والتي تحدد ما اذ كانت ترغب الاستمرار باستغلال هذه الخامات وفق نتائج الجدوى الاقنصادية لهذه الخامات وتوقيع حقوق امتيازوتعدين لكل شركة وضمن المناطق المحددة في مذكرات التفاهم.
وتعكف وزارة الطاقة والثروة المعدنية حاليا ومن خلال لجانها الفنية على دراسة عدة رسائل اهتمام وملفات لشركات عالمية ومحلية لاستغلال الفوسفات في منطقة الريشة والبوتاس الصخري في منطقة لسان البحر الميت.
وحضر التوقيع امين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة اماني العزام ومدير عام الشركة العربية للتعدين(الفجيرة) المهندس طه خوالدة ومدير الاستثمارات والمساهمات في الشركة المهندس مظفر القاضي ومدير مديرية دراسات المصادر الطبيعية هشام الزيود ومديرة التطوير والتخطيط المؤسسي في وزارة الطاقة شروق عبدالغني.

وتأسست الشركة العربية للتعدين ومقرها عمان عام 1975 بقرار من مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في جامعة الدول العربية وبلغ عدد المشاريع التي ساهمت فيها حتى الان 25 مشروعا استخراجيا وصناعيا وتجاريا موزعة على 11 دولة عربية.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق