“المتقاعدين العسكريين” تنعى شهيد الوطن ووقفة في سوف تضامنا مع الأجهزة الأمنية

هلا أخبار – نعت المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء، شهيد الوطن نائب مدير شرطة معان العقيد الدكتور عبدالرزاق الدلابيح الذي استشهد أثناء أداء الواجب الرسمي.
وتقدمت المؤسسة في بيان اليوم الأحد، من أسرة الفقيد وعشيرته وجهاز الأمن العام والوطن بخالص التعزية، داعية الله -عز وجل- أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه، ويلهم ذويه وأهله الصبر والسلوان.
كما تقدمت المؤسسة من جلالة الملك عبدالله الثاني والأسرة الأردنية الواحدة وأبناء الوطن كافة بأحر مشاعر التعزية والمواساة بهذا المصاب الجلل والحادث الأليم.
وأكدت المؤسسة وقوفها سندا ودعما للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية الساهرة على حماية الوطن.
وعبرت المؤسسة عن نبذها لجميع أشكال اللجوء إلى العنف والتخريب في ظل حق التعبير عن الرأي الذي كفله الدستور.
وأكدت أن التراث والإرث الديني والثقافي والأخلاقي الوطني لدى كافة أبناء الوطن يحرم استباحة دم الأردنيين جميعا.
وقالت المؤسسة إن وعي الأردنيين وحرصهم على أمن واستقرار الوطن وسلامة مؤسساته أضحى أنموذجا في المنطقة والإقليم، ويقوض أي مغالطات خارجة عن القانون بممارسات غير مسؤولة تجاه الممتلكات العامة.
من جهة ثانية، نفذ مركز شباب سوف في محافظة جرش وقفة أمام مركز شباب سوف، تضامنا مع شهداء الواجب والأجهزة الأمنية، وذلك بالتعاون مع مركز أمن سوف، ومشاركة أعضاء المركز والمجتمع المحلي.
وأشاد مدير شباب جرش يحيى المومني، بدور الأجهزة الأمنية في حفظ أمن الوطن وحماية حدوده، وأنها على الدوام كانت مصدر فخر وتقدير لجميع الأردنيين، لافتا إلى أن استشهاد البطل العقيد الدكتور عبد الرزاق الدلابيح وحد مشاعر الأردنيين جميعا.
من جانبه، أشاد رئيس مركز شباب سوف زكريا عتوم، بالاحترافية العالية التي تتمتع بها أجهزتنا الأمنية والعسكرية في الحفاظ على أرواح وممتلكات الأردنيين، مؤكدا الوقوف صفا واحدا خلف هذه الأجهزة، بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني.
— (بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق