المومني: لابد أن من التواصل مع المحتجين لشرح الوضع الاقتصادي الصعب للدولة

هلا أخبار- رصد – أكد العين الدكتور محمد المومني، أنه لابد أن يكون هناك حوار ميداني مع المحتجين لشرح الوضع الاقتصادي والتحديات المالية الصعبة للدولة وما يمكن عمله للمرحلة المقبلة.

وقال خلال مداخلته على إذاعة “جيش إف إم” عبر برنامج هنا الأردن، إن الدولة قادرة على التعامل مع الأوضاع الحالية بطريقة حضارية ومهنية.

وأضاف أن جلالة الملك شدد على حق المواطنين في التعبير عن الرأي، لكن المشكلة في الأشخاص الذين يستغلون الأحداث للقيام بأعمال تخريبية، حيث لابد من التفريق بين الحق في الاحتجاج السلمي بسبب الأوضاع الاقتصادية التي يمر بها الأردن ودول العالم بسبب ارتفاع أسعار الطاقة عالمياً، لكن المشكلة في أن يصل الأمر إلى تخريب الممتلكات العامة، مشيرا إلى أن هذا العمل مدان ومرفوض.

وبين أن المطالبة بتخفيض أسعار ورفع الدعم عن المحروقات، قد يكون في “مسكن” في هذه المرحلة، لكن سندفع ثمنه في المستقبل الذي قد يدفعنا إلى الاقتراض لسد الفجوة وبالتالي زيادة المديونية وهو ما يٌرتب أعباء جديدة على الخزينة .

وأشار المومني إلى أن طريقة تعامل الأمن العام مع المظاهرات، يعتبر شيء يُفتخر به ويدل على أننا دولة حضارية في التعامل مع المواطنين.

وشدد المومني على ضرورة وضع استراتيجية من محورين للتعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي، المحور الأول قانوني بحيث يتم وضع قانون عقوبات على من يبث خطاب الكراهية والفتنة على مواقع التواصل الاجتماعي، والمحور الثاني توعوي يتم من خلاله توعية المواطنين بوجود أشخاص يستخدمون هذه المنصات في البث المعلومات غير الصحيحة.

وأشار إلى أنه من المفترض أن تكون مواقع التواصل الاجتماعي معول بناء وليس هدام، ومن حق المواطنين الوصول إلى الأخبار والمعلومات لكن أن تُستخدم كسلاح لبث الضغينة والفتنة والكراهية فهذا أمر مرفوض.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق