رؤساء الوفود يلقون كلماتهم في مؤتمر بغداد

هلا أخبار – قال رئيس الوزراء الكويتي الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح، في كلمة ألقاها بمؤتمر بغداد للتعاون والشراكة الذي انطلق بنسخته الثانية في البحر الميت اليوم الثلاثاء، إن المجتمع الدولي مهتم باستقرار العراق.

وقال الصباح في كلمته إن “الدول العربية تدرك مكانة العراق وأهميته”، مشيرا الى أن “الدول العربية تسعى لاستعادة دور العراق الفاعل بالمنطقة”.

ولفت الى أن “اتفاقية الربط الكهربائي مع العراق يعد مثالاً للسعي في استعادة دوره وأهميته”، مشيرا إلى “السعي لدعم العراق في جميع المجالات، وان أمن البلدين لا يتجزأ”.

وتابع أن “زيارة رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني إلى الكويت لها دلالات واضحة في الحرص على تطوير العلاقات بين البلدين”.

وزير الخارجية السعودي: لن ندَّخر أيَّ جهد لدعم مسيرة العراق الاقتصادية والتنموية.

وأكد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، أن السعودية تدعم جهود رئيس الوزراء العراقي في مواجهة التحديات.

وقال بن فرحان في كلمته إن “السعودية تقف إلى جانب العراق لاستعادة مكانته التاريخية “، معرباً عن “رغبة بلاده في استمرار مسيرة التعاون مع العراق”.

وأضاف أن “السعودية تعتزم بالمضي قدماً للعمل على فتح آفاق جديدة مع العراق ودعم تفعيل مشاريع الربط الكهربائي مع العراق”، مشيراً الى أن “بلاده لن تدخر أي جهد لدعم مسيرة العراق الاقتصادية والتنموية، وأن السعودية تؤكد رفضها التام لأي اعتداء على أي شبر من أرض العراق”.

وزير الخارجية البحريني: نحرص على تعزيز التعاون والشراكة الدولية مع العراق

واكد وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني الحرص على تعزيز التعاون والشراكة الدولية مع العراق والمحافظة على امنه واستقراره وسيادته ووحدة وسلامة أراضيه لاستعادة دوره المحوري كقوة فاعلة وإيجابية في محيطه العربي والإقليمي والدولي.

وقال إن استقرار العراق جزء لا يتجزأ من امننا القومي الخليجي والعربي في هذه المنطقة الحيوية والاستراتيجية من العالم ايمانا بما يجمعنا مع هذا البلد الشقيق بتاريخ وحضارته العريقة من اخوية ومصالح مشتركة ووحدة الهدف والمصير.
واكد في هذا الصدد حرص البحرين على دعم كامل جهود العراق في تعزيز الإصلاح الاقتصادي وإعادة الإعمار ومواصلة نجاحاته في جحر التنظيمات الإرهابية المتطرفة والمليشيات المسلحة وعدم السماح بإساءة استغلال أراضي الغير في تهديد الأمن القومي العربي.

وشدد على مبدا حسن الجوار والاحترام المتبادل وفقا للقانون الدولي وتغليف لغة الحوار والنهج السلمي في تسوية الخلافات ونبذ الدعوات المثيرة للفرقة والكراهية الدينية والطائفية التعاون الثلاثي بين كل من الأردن ومصر والعراق، وما تم الاتفاق بشأنه من المشروعات الاقتصادية مهمه في مجال الربط الكهربائي ومن الطاقة والامن الغذائي.

وزير الخارجية الإيراني: الحوار والتعاون بين دول الإقليم ليس خيارا بل هو ضرورة ملحة.

وقال وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان، إن الحوار والتعاون بين دول الإقليم ليس خيارا، بل هو ضرورة ملحة.
وأضاف أن “استقرار وهدوء إيران يرتبط باستقرار وأمن المنطقة بأسرها”.

وأكّد عبداللهيان، أن “سياسة إيران الثابتة هي تجنب الحرب، والعمل على استعادة الأمن والاستقرار”.

وأشار إلى أنه “ومنذ بدء حكومة إيران الجديدة عملها طورت علاقتها مع الدول المجاورة ومنها العراق، وتؤكد دعم حكومة العراق للرقي والازدهار”.

وأوضح أن “ارتفاع التبادل التجارية والاجتماعات المتبادلة مع كبار المسؤولين في المنطقة وعقد اللجان السياسية الاقتصادية المشتركة وتعزيز أوجه التعاون، يدل على اهتمام الجمهورية الإيرانية بجيرانها في المنطقة”.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق