ساعة ترانيم ميلادية من أجل الوطن

هلا أخبار – نظم المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام، بالتعاون مع ملتقى طلال أبو غزالة المعرفي، ساعة ترانيم ميلادية أحيتها جوقة قلب يسوع في تلاع العلي بعنوان “من أجل عيون الوطن”.

وبدأت الترانيم بالوقوف دقيقة صمت وصلاة من أجل شهداء الأمن العام الذين قدموا حياتهم من أجل سلامة ورفعة الوطن.

وقال مدير المركز الكاثوليكي الأب رفعت بدر، إن “بترول” الأردن الذي نفخر به جميعاً هو الوحدة الوطنية، وعلينا واجب الدفاع عنها والذود عن النسيج الذي يفتخر به الشعب الأردني الواحد”.

ولفت بدر إلى أن كنائسنا التي ارتأت أن تحتفل بالعيد مقتصرة على الشعائر الدينية، سترفع صلاتها وترانيمها من أجل الوطن وقيادته وشعبه وسلامته وأمنه واستقراره، معزيا أسر الشهداء وزملاءهم في الأمن العام والشعب الأردني.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لملتقى طلال أبو غزالة للثقافة، فادي الداود، إننا “اليوم أحوج ما نكون إلى الفرح والسرور والعزاء، وكلها نراها في ترانيم الميلاد التي تحمل كل التعزية للقلوب الحزينة، وأنا في هذا الوطن جسم واحد، يتألم كله سوية، كما يفرح أيضاً سوية في لحظات العيد والصلاة”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق