ميسي يزف نبأ سارا

هلا أخبار – زف نجم الكرة الأرجنتينية السابق خورخي فالدانو، نبأ سارا لعشاق ليونيل ميسي، بعد تتويج راقصي التانجو بنهائيات كأس العالم (قطر 2022).

وتوجت الأرجنتين بلقب المونديال بعد تغلبها على فرنسا بركلات الترجيح (4-2)، عقب انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل (3-3)، في المباراة التي احتضنها استاد لوسيل.

وقال فالدانو، خلال مقابلة مع cope: “عشت المباراة مع توتر أكثر مما كان عليه في 1986 (توج به كلاعب)، عندما كانت النتيجة 2-0، كان هناك ارتياح، وبعد ذلك بدأت فرنسا بالظهور بشكل افضل والسيطرة، وأصبح مبابي سامًا، وكان دمي يتجمد في كل مرة يلمس فيها الكرة”.

وأضاف: “سكالوني مدرب غير عادي، لقد اتخذ قرارات حاسمة جدًا مثل الاعتماد على إنزو وجوليان ألفاريز وماك أليستر، هؤلاء لم يكونوا موجودين قبل 6 أشهر”.

وزاد: “التشابه بين مارادونا وميسي أنهما عبقريان، لكن الاختلاف هو أنه في المكسيك 86، كان دييجو في بدايته (26 عامًا) أما ليو فقد بلغ 35 عاما هذا المونديال، ومع ذلك كان بحالة بدنية جيدة، وأظهر العبقرية والحكمة”.

وأشاد فالدانو بهدوء ميسي، وترك الباب مفتوحًا أمام إمكانية مشاركته في كأس العالم المقبلة، قائلا: “لم أره أبدًا مرتاحًا أو ناضجًا إلى هذا الحد، لقد تعرض لضغوط أكثر مما كان عليه طوال حياته، لقد ساعد الأرجنتين في الفوز بكأس أمريكا الجنوبية في ماراكانا، وأخذ على عاتقه مسؤولية الفوز بهذا المونديال”.

وواصل: “قبل كأس العالم أجريت مقابلة مع ميسي وخلف الكواليس أخبرته: ستلعب بطولتك الخامسة هذا العام لكن لديك فرصة الوصول إلى رقم قياسي لم يحققه لاعب آخر، وهو المشاركة في 6 نسخ مونديالية، فأجابني: (هذا ليس مستحيلا، إذا فزت بالبطولة الحالية، فسوف أستمر للبطولة القادمة)”.

وأتم خورخي: “دعونا الآن ننتظر ونرى هل سيفعلها أم لا، لأن التاريخ أثبت أنه من المستحيل على أي لاعب خوض 6 بطولات كأس العالم”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق