وقفة تضامنية بمدينة الفحيص مع أهالي الشهداء والأجهزة الأمنية

هلا أخبار – نفذت الفعاليات الشعبية والأهلية بمدينة الفحيص وقفة اليوم أمام بلدية الفحيص تضامنا مع شهداء الواجب من مرتبات جهاز الأمن العام ممن ضحوا بأنفسهم حفاظا على أمن وسلامة الوطن والالتفاف حول القيادة الهاشمية .

واكد رئيس البلدية عمر العكروش أن أبناء وبنات مدينة الفحيص باقون على العهد منتمين لثرى الأردن الغالي يدا بيد مع كافة الأجهزة لتجاوز الأزمات التي تعصف بالوطن، مدينين بأشد العبارات الجرائم النكراء التي أسفرت عن استشهاد كوكبة من أبناءنا بالأجهزة الأمنية .

وبين العكروش أن كل مظاهر العنف والرعب والفوضى والتعبير غير المسؤول سلوكيات مستهجنة وضرورة تكاتف الجهود للوقوف أمام هذه الظروف الاستثنائية.

وطالب العكروش الحكومة باتباع سياسات وإجراءات عقلانية وحوكمة رشيدة للتخفيف على المواطن من اثأر الأزمات وارتفاع الأسعار .

وقال رئيس نادي الفحيص أيمن سماوي إننا نترحم على شهداء الوطن والواجب وان تسود أجواء المحبة والسلام مستنكرين الأعمال الإجرامية التي وقعت، مؤكدا انه ليس هذا الأردن المتعارف عليه والذي نريد أنما هو الأردن السلمي الديمقراطي الذي يستطيع الإنسان أن يعبر عن آرائه ضمن الإطار القانوني الذي كفله له الدستور وليس التعبير كما جرى في الأيام الماضية.

وأضاف، أننا في الفحيص كما هي مدن المملكة نستنكر هذه الأحداث التي ألمتنا ونقف وقفة عز وإجلال وتأييد لقيادتنا الهاشمية وأجهرتنا الأمنية بكافة تفريعاتها ليبقى الأردن شامخا متقدما.

وقال الأب خريستوفورس عن الكنائس الرسولية بالفحيص، إننا في الأردن بلد الهاشميين الذي جبل ترابه بالمحبة والأخوة على مر العصور مسيحيين ومسلمين،حافظوا بدمائم على وطنهم ليبقى عصيا على كل محاولات الإيداء والتخريب وهذه الوقفة التي تجمع أهالي الفحيص تعبير عن محبتنا وشعورنا مع أبناء الوطن بهذا المصاب الذي نستنكره كرجال دين وندينه ونرفضه.

وأضاف، أن الأردن جسد واحد وأي ضرر فيه يتألم باقي أعضاء الجسد، ونحن اليوم نشعر بالأسي والحزن مع أهالي الشهداء الذين فقدوا أبناءهم لنصرة الوطن وحمايته.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق