تأكيد فلسطيني بدور الملك في الحفاظ على المقدسات

هلا أخبار – أكد مجلس كنائس رام الله الدور الكبير والعظيم الذي يقوم به جلالة الملك عبد الله الثاني في دعم وحماية ورعاية والحفاظ على المقدسات المسيحية في فلسطين بشكل عام ومدينة القدس المحتلة بشكل خاص.

جاء ذلك خلال استقبال مجلس الكنائس برام الله السفير الأردني في فلسطين عصام البدور في دير كنيسة سيدة البشارة للروم الملكيين الكاثوليك.

وقدم السفير البدور التهنئة بمناسبة عيد الميلاد المجيد، معربا سعادته لوجوده بين أهله في فلسطين.

وتطرق السفير البدور وأعضاء المجلس إلى العلاقات الاخوية التي تربط الشعبين الأردني والفلسطيني ودعم جلالة الملك عبدالله الثاني الكامل لحق كنائس القدس بممارسة شعائرهم بحرية.

من جهتهم أعرب كهنة المدينة عن تقديرهم لمواقف جلالة الملك في الدفاع والحفاظ على القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية متمنين أن يعم السلام في بلادنا.

وحضر اللقاء الأب عيسى ابو سعدي راعي كنيسة الكاثوليك، والأرشمندريت الياس عواد الرئيس الروحي لكنيسة الروم الارثوذكس، والأب يعقوب الرفيدي راعي كنيسة اللاتين، والأب أرسانيوس الأورشليمي راعي كنيسة الأقباط، والقس رودني سعيد راعي الكنيسة اللوثرية، وممثلون عن المجالس الرعوية في المدينة.

وفي سياق متصل، أكد الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة، أهمية الوصاية الهاشمية في الحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية بمدينة القدس المحتلة، لاسيما المسجد الأقصى المبارك، من أطماع الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين المتطرفين.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم الخميس، سفير المملكة الأردنية الهاشمية في فلسطين عصام البدور في مقر السفارة بمدينة رام الله.

واستعرض النتشة مع السفير الأردني التحديات التي يواجهها المقدسيون في ظل تصاعد وتيرة الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية بحق المواطنين وأراضيهم وممتلكاتهم ومقدساتهم في المدينة المقدسة المحتلة.

وأثنى السفير البدور، من جهته، على الدور الكبير والمهم الذي يقوم به المؤتمر الوطني الشعبي للقدس في دعم وتعزيز صمود المواطنين المقدسيين في ظل ما يتعرضون له من سياسات احتلالية و عنصرية.

وأكد دعم الأردن المتواصل للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة على الصعد والمجالات كافة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق