شركتان تفقدان الهيمنة على سوق الإعلانات الرقمية الأميركية

هلا أخبار – خسرت شركتا Meta وAlphabet هيمنتهما على سوق الإعلانات الرقمية بالولايات ‏المتحدة بعد سنوات من تصدرهما هذا السوق، وذلك نتيجة المنافسة الشديدة من ‏شركات مثل أمازون، وتيك توك، ومايكروسوفت، وآبل.‏

وتشير التوقعات إلى أن نصيب Meta وAlphabet من إيرادات الإعلانات الرقمية بالسوق ‏الأميركي سوف ينخفض بنسبة 2.5% إلى 48.4% خلال العام الجاري، وهي ‏المرة الأولى التي لا تستحوذ فيها الشركتان على حصة الأغلبية منذ عام 2014.‏

كما أن هذه البيانات سوف تمثل الانخفاض الخامس على التوالي لحصة الشركتين في سوق الإعلانات الرقمية من ذروتها المسجلة عام 2017 عند 54.7%، ‏ومن المتوقع أن تصب النسبة إلى 43.9% في عام 2024.‏

أما على الصعيد العالمي، فإن حصة Meta وAlphabet في سوق الإعلانات الرقمية قد ‏انخفضت بنسبة 1% لتسجل 49.5% في عام 2022.‏

وتتزايد حدة التنافسية بين شركات التكنولوجيا للحصول على أكبر نصيب ممكن من ‏كعكة سوق الإعلانات الرقمية والتي تقدر قيمتها بنحو 300 مليار دولار، ولكن تلك ‏الشركات تعاني بسبب زيادة معدلات الفائدة وارتفاع التضخم الأمر الذي دفعها ‏لخفض الميزانيات.‏





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق