عجلون: أهمية تنفيذ المبادرات التي تعزز التضامن

هلا أخبار – أكد عدد من الناشطين والمهتمين في مجال العمل التطوعي والاجتماعي بمحافظة عجلون، أهمية تنفيذ المبادرات التي تعنى بأهمية تعزيز ثقافة التضامن الإنساني والتكافل وروح المشاركة لتحقيق التنمية.

وأشاروا إلى أن اليوم العالمي للتضامن الإنساني فرصة لتسليط الضوء على الجهود التي تبذل في مجال رفع الوعي العام بأهمية التطوع كخارطة طريق لتشجيع التضامن وضرورة التزام الجهات المعنية بتعزيزه لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواجهة التحديات الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية أو الإنسانية.

رئيس لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي محمد البعول بين أهمية استحداث نظم وتدابير حماية اجتماعية ملائمة على الصعيد الوطني للجميع ووضع حدود دنيا لها والتحفيز على دعم مبادرات ومشاريع تسهم في تحقيق حياة كريمة للمواطن وتعزز من التآخي و التعاضد في المجتمع.

وأشار الرئيس الفخري لمنتدى “رايات” الإبداعية عمار الجنيدي إلى أهمية تعزيز ثقافة المشاركة للقضاء على مظاهر الفقر وضمان الكرامة للجميع وتحسين ظروف المعيشة والحياة اليومية للمواطنين في إطار من التكامل وتوحيد الجهود بين مؤسسات الدولة الرسمية ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني.

ودعت عضو مبادرة “إعلاميون متطوعون” أميمة الصمادي إلى أهمية توظيف كل وسائل الإعلام المرئي والمقروء والمسموع من مجلات وصحف وبرامج تلفزيونية وإذاعية، فضلا عن شبكات الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي للترويج والتعريف بهذا اليوم المهم من كل عام للتضامن مع الفئات والشرائح الفقيرة والمحتاجة وتقديم العون و المساعدة لها .

وبين عضو مبادرة “البيئة تجمعنا” فخري عنيزات أهمية التضامن في خلق مستقبل يشمل الجميع، مشيرا إلى أهمية هذا اليوم كفرصة لرواد الحركة الإنسانية وأصحاب المبادرات والمنظمات لزيادة الوعي بحجم الإسهام الذي تقدمه هذه الفئة لمجتمعاتها والاحتفال بجهودهم وتقاسم قيمهم وتعزيز عملهم في مجتمعاتهم.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق