قرار قريب بمباشرة أعمال الاستثمار في الحماد والسرحان

هلا اخبار – قال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات إنّه جرى الإنتهاء من مراجعة الطلبات المتقدمة للاستثمار في الأراضي الزراعية في حوضي الحماد والسرحان ضمن المشروع الذي يوفر 36 فرصة استثمارية، موزعة على 1000 دونم لكل فرصة.

ووفق ما نقل الحنيفات لـ”هلا أخبار”، صباح السبت، فإن 13 شركة تقدّمت بالإضافة إلى إحدى الجمعيات التعاونية، ونقابة المهندسين التي سيُخصّص لها مساحة تقدّر بـ3 آلاف دونم.

وأكد الحنيفات أنه جرى عرض الطلبات على لجان فنية في وزارة الزراعة لدراستها، حيث تم التأكد من جدية المتقدم للاستثمار عبر الملاءة المالية والدراسة الواضحة نحو المشاريع ذات الأثر التصنيعي أو التصديري أو محاصيل النقص والعجز التي يحتاجها السوق المحلي.

ولفت الحنيفات إلى أن وزارة الزراعة انتهت من إجراءاتها، وانتقلت الطلبات إلى وزارة الداخلية والتي بدورها ستحيلها إلى وزارة المالية حال الانتهاء منها.

وبين الحنيفات أن قرارا قريبا سيصدر، تباشر بناء عليه الشركات المستثمرة أعمالها.

كانت وزارة الزراعة قد أتمت، بالتعاون مع دائرة الأراضي والمساحة، تنظيم عقد الإيجار الموحد، لمنظم لقرار مشروع استثمار الأراضي الزراعية في حوضي الحماد والسرحان، والذي يقدم 36 ألف دونم، بواقع 36 فرصة استثمارية، موزعة على 1000 دونم لكل فرصة وبمخزون مياه يصل إلى 24 مليون متر مكعب

ويقدر إجمالي مساحة حوض الحماد حوالي 18.1 مليون دونم، للخزينة منها ما مساحته 14.88 مليون دونم، وتبلغ المساحة القابلة للاستصلاح 7.8 مليون دونم، ويقدر إجمالي مساحة أراضي حوض السرحان بـ 12.7 مليون دونم، منها مساحة أراضي الخزينة حوالي 11.6 مليون دونم، ومساحة اراضي الخزينة القابلة للاستصلاح أكثر من مليون دونم.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق