بيان صادر عن أبناء قبيلة بني صخر (أسماء)

هلا أخبار – أصدر أبناء قبيلة بني صخر بيانا مساء اليوم الأحد فيما يلي نصه:

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيد المرسلين ، محمد النبي العربي الهاشمي الامين .

خرج علينا البعض مؤخرا باتهامات باطلة وفيها تزييف للحقيقة وتزوير للواقع ، ادعى اصحابها ومروجيها ان المساعدات التي تقدمها الدول الشقيقة والصديقة للاردن ، لا يستفيد منها الاردنيون ولا تذهب لوجهتها الصحيحة مطالبين بوقفها وقطعها .

ان ابناء قبيلة بني صخر يرفضون مثل هذه الادعاءات الباطلة ، ويؤكدون ان مثل هذا الكلام البائس الذي تناقلته بعض الألسنة ، هو كلام عار عن الصحة ومجافي للحقيقة على الارض ، وهو محض افتراء هدفه البحث عن الشهرة والشعبوية باستغلال عواطف الناس ، غير ابهين بتداعيات الاساءات والافتراءات والسموم التي نفثوها بحق الوطن .

ان قفز تجار الكلام على الحقائق وتناسيهم عن قصد وسبق الاصرار ، حقيقة ان ما يقدمه الاشقاء والاصدقاء من مساعدات للاردن يتم ادراجها في موازنة الدولة وتخضع لرقابة الاجهزة المعنية وتصرف على المشاريع الموجهة لها باطلاع الجهات المقدمة لها وبمنتهى النزاهة والشفافية ، لذلك نؤكد في هذا البيان ، ان كذبهم وافتراءاتهم هي عار وعيب وفيها اساءة متعمدة لوطننا وشعبنا .

ان ابناء قبيلة بني صخر كما الاردنيون جميعا ،يقدمون الشكر العرفان لكافة الاشقاء والاصدقاء ،على مواقفهم النبيلة والمقدرة ، هذه المواقف الداعمة والمساندة للاردن في ظل ما يواجه من تحديات وصعوبات اقتصادية جراء الاوضاع المحيطة به ، ويؤكدون للجميع ، ان الاردن قيادة وشعبا يد واحدة في مواجهة قوى الشر والظلام ، والاردنيون جميعا – نشامى ونشميات ، يفتدون وطنهم بالدم والارواح ، ويؤمنون بقيادتهم الهاشمية وعميدها جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله .

ان ابناء قبيلة بني صخر يؤكدون بانهم على العهد باقون ، بانتمائهم لثرى الاردن الطهور والولاء لجلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده الامين سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني حفظهما الله ، فهذا عهدهم الذي توارثوه كابر عن كابر واقسموا عليه .

ان ابناء قبيلة بني صخر يناشدون ابناء الوطن من شماله لجنوبه ومن غربه الى شرقه وبمختلف مكوناتهم ، الوقوف الى جانب الوطن وقيادتنا الهاشمية في هذه الظروف الصعبة والدقيقة التي يمر بها ، لتفويت الفرصة على المندسين والمخربين وقوى الشر والظلام التي لا تريد خيرا ببلدنا .

عاش الوطن … عاش المليك

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق