سعر الدولار في مصر يستقرعند هذا المستوى

هلا أخبار- استقر سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري في بداية تعاملات اليوم الأحد، لكن السوق السوداء تعيش في حالة ترقب مع ضعف الإقبال على الشراء.

وشهد سعر صرف الدولار تحركا كبيرا مقابل الجنيه المصرى في السوق الرسمية خلال الفترة الماضية، حيث ارتفع خلال الشهر الماضى ما بين 50 و60 قرشا.

ومنذ بداية العام الحالي، يشهد سعر الجنيه المصري تراجعات حادة وعنيفة مقابل الدولار الأميركي، حيث ارتفع سعر صرف الدولار من مستوى 15.74 جنيه في بداية العام، إلى مستوى 24.74 جنيه في الوقت الحالي.
وبعد أيام من إعلان المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي موافقته على حزمة التمويل الخاصة بمصر، فقد أعلنت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري التي قد عقدت اجتماعها الثامن والأخير هذا العام، الخميس الماضي، رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 300 نقطة أساس ليصل إلى 16.25%، 17.25%، 16.75% على الترتيب.

وفي أكبر بنكين من حيث الأصول والتعاملات، البنك الأهلي المصري وبنك مصر، سجل سعر صرف الدولار في تعاملات اليوم، مستوى 24.64 جنيه للشراء، و24.69 للبيع.

وفي البنوك الخاصة، سجل سعر صرف الدولار لدى البنك التجاري الدولي مصر مستوى 24.68 جنيه للشراء، و24.75 جنيه للبيع.

وفي البنك المركزي المصري، سجل متوسطات أسعار الدولار مقابل الجنيه المصري 24.67 جنيه للشراء، و24.74 جنيه للبيع.

في المقابل، تشهد السوق الموازية حالة من الحذر والترقب، مع ضعف الإقبال على الشراء. وفسر بعض المتعاملين حالة الركود التي تشهدها السوق السوداء في الوقت الحالي، بانتظار المستثمرين خاصة المستوردين، لإجراءات جديدة من قبل البنك المركزي المصري وحل أزمة شح الدولار في البنوك.

إضافة إلى ذلك اقترب انتهاء العمل بآلية الاعتمادات المستندية التي تسببت في أزمة عنيفة وكانت وراء تكدس كميات ضخمة من البضائع في الموانئ المصري بسبب عدم قدرة المستوردين على توفير اللازم للإفراج عن هذه السلع والبضائع.

ووفق التقديرات غير الرسمية، فإن البضائع المحتجزة في الموانئ المصرية، بحاجة لأكثر من 6 مليارات دولار لحل أزمة تكدس البضائع بالموانئ للإفراج عنها.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق