“الدولية للطاقة الذرية”: الأردن ساهم في تعزيز بناء قدرات جواره

هلا أخبار – ثمنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية زخم وتميز التعاون التقني مع الأردن خلال العام الحالي 2022 والذي تبلور من خلال استضافة المؤسسات الوطنية المختصة المختلفة والتي من أبرزها هيئة الطاقة الذرية الأردنية.

وأشارت الوكالة إلى حرص الأردن على تبادل خبراته مع الدول الأعضاء لهو مؤشر واضح على نضج الخبرة الفنية التي يمتلكها الأردن والتي أهلته ليكون مركزاً إقليميا متميزاً للتدريب والتأهيل في المنطقة في كافة مجالات العلوم والتكنولوجيا النووية.

ونوهت بأن فرص التدريب والتأهيل التي يتيحها الأردن للدول العربية هي ذات كفاءة عالية ومحور رئيسي يعمل على تمتين التعاون بين الدول العربية في مجالات الاستخدامات السلمية للطاقة النووية.

وجاء ذلك من خلال رسالة شكر قدمتها مسؤولة برامج التعاون التقني في الوكالة كلوديت معلوف، عبرت فيها عن امتنان الوكالة العميق للأردن على الدعم الذي يقدمه للدول المجاورة ولا سيما لدول فلسطين والعراق واليمن والدول العربية الأخرى الأعضاء في الوكالة بالإضافة الى دول منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وقالت إن الأردن ساهم في تعزيز بناء القدرات لهذه الدول في المجالات المختلفة للعلوم والتكنولوجيا النووية، سواء كان ذلك في حقول الوقاية من الإشعاع، والتأهب والاستجابة للطوارئ الإشعاعية والنووية، وإدارة النفايات المشعة، والطب النووي وعلم الأورام، والغذاء والزراعة، والتعليم والتدريب.

وأضافت أن التعاون التقني مع الأردن تجسد بمختلف الأنشطة التي تضمنها برنامج التعاون التقني من دورات تدريبية وورش عمل ومنح تدريبية وزيارات علمية والتي ناهزت 20 نشاطا شارك فيها حوالي 236 متخصصا من الدول الأعضاء في أسيا والمحيط الهادئ والدول العربية، حيث تراوحت المدد التدريبية من أسبوع إلى ستة اشهر، بالإضافة إلى منح تدريبية تصل إلى اربع سنوات في مؤسساتنا الطبية المرموقة.

وفي ختام رسالتها عبرت عن شكرها لرئيس الهيئة والفريق العامل على الجهود التي بذلوها في تنفيذ هذه الأنشطة.

(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق