“غرب آسيا” يتسلم طلبات الترشح لرئاسة وعضوية “تنفيذيته”

هلا أخبار – تسلم اتحاد غرب آسيا لكرة القدم طلبات الترشح لمناصب رئاسة وعضوية اللجنة التنفيذية، إلى جانب عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي عن غرب آسيا، حيث ترشح فقط لموقع رئاسة الاتحاد سمو الأمير علي بن الحسين، الذي يشغله حاليا.

وستقام انتخابات اللجنة التنفيذية خلال اجتماع الجمعية العمومية العادي الثالث عشر يوم الخميس الموافق 26 كانون ثاني المقبل، وتخصص لشغل 12 منصباً للدورة المقبلة التي تمتد لمدة أربع سنوات من 2023 إلى 2027 وتشمل منصب الرئيس، ونائبي الرئيس، وسبعة أعضاء، وعضو واحد في المكتب التنفيذي الآسيوي مندوباً عن اتحاد غرب آسيا إلى جانب عضوة واحدة.

وأقرت لجنة الانتخابات في اتحاد غرب آسيا التي ستشرف بدورها بشكل كامل على عملية الاقتراع، الترشيحات المقدمة من حيث صحتها ومطابقتها لشروط ومعايير الأهلية والنزاهة المنصوص عليها في النظامين الأساسي والانتخابي لاتحاد غرب آسيا.

وبحسب بيان للاتحاد، فقد تسلمت الأمانة العامة، مع انتهاء المهلة لاستلام نماذج المرشحين لكافة مناصب اللجنة التنفيذية، طلباً واحداً لمنصب رئيس اللجنة التنفيذية مقدماً من سمو الأمير علي بن الحسين الرئيس الحالي للاتحاد، إلى جانب طلب واحد أيضاً لمنصب نائب الرئيس مقدم من الفريق جبريل الرجوب من فلسطين، وأربعة طلبات لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي مقدمة من عبد الله الجنيبي من الإمارات، عدنان درجال من العراق، عبد الله الربيع من الكويت، حسن باشنفر من اليمن

وفيما يتعلق بعضوية اللجنة التنفيذية، فقد تسلم الاتحاد 10 طلبات ترشح من: يوسف السهلاوي من الإمارات، الشيخ علي بن خليفة آل خليفة من البحرين، إبراهيم القاسم من السعودية، صلاح الدين رمضان من سوريا، محمد شكرون من العراق، محسن المسروري من عُمان، أحمد البوعينين من قطر، محمد فليطح من الكويت، سمعان الدويهي من لبنان، حسن باشنفر من اليمن.

ولم تتسلم الأمانة العامة للاتحاد طلبات ترشيح عن منصب نائب ثانٍ للرئيس، وعن منصب عضوة أنثى.

وخلال الانتخابات يكون لكل اتحاد عضو صوت واحد في اجتماعات الجمعية العمومية، ويتم تمثيل الاتحاد العضو بمندوبَين إثنين لحضور اجتماعات الجمعية العمومية على أن يكون أحدهما مفوضاً بالتصويت عن الاتحاد العضو، وعلى أن تصل أسماء المندوبَين إلى الأمانة العامة قبل 14 يوماً على الأقل من تاريخ انعقاد الجمعية العمومية مع تحديد اسم المندوب المفوض بالتصويت.

ويرأس سمو الأمير علي بن الحسين، اتحاد غرب آسيا منذ بادر سموه إلى تأسيسه عام 200 بهدف توفير مظلة رسمية لـ 12 اتحاداً في الإقليم وتوحيد هذه الاتحادات وتنظيم العديد من البطولات لكافة الفئات ولكلا الجنسين، حيث نجح سموه خلال فترات رئاسته تطوير اللعبة المنتسبة للاتحاد في جميع الفئات.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق