“زراعة النواب” تطالب برؤية عملية واضحة لتحسين القطاع

هلا أخبار – دعا رئيس لجنة الزراعة والمياه والبادية النيابية محمد العلاقمة، الحكومة إلى بناء استراتيجيات ووضع خطط تنفيذية لمواجهة التحديات التي تقف عائقا أمام قطاع الزراعة في وادي الأردن بشكل خاص، والأردن بشكل عام.

حديث العلاقمة جاء خلال ترؤسه اجتماعا للجنة عقدته اليوم الثلاثاء، بحضور عدد من مزارعي منطقة وادي الأردن، تم فيه مناقشة التحديات التي تواجه القطاع الزراعي.

وأكد العلاقمة أن “الزراعة النيابية” معنية بالاطلاع على كل التحديات والمعيقات التي تواجه هذا القطاع الحيوي والمهم، وذلك بالتشاركية بين كل الأطراف المعنية.

وقال العلاقمة “إننا ننطلق في عملنا من رؤى وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني والتي تؤكد أهمية وتطوير القطاع الزراعي والنهوض به كونه سلة الغذاء الوطني”.

وأكد العلاقمة ضرورة إعادة النظر في القرارات المتخذة والتي تمس القطاع الزراعي، وتوفير الدعم اللازم له، والبحث عن سبل كفيلة بخفض كلف الإنتاج، ومساعدة المزارع على تجاوز الصعوبات التي تواجهه وتعزيز قدرته على المنافسة وزيادة مساهمته في توليد فرص العمل وتنمية المجتمعات المحلية.

أعضاء اللجنة؛ نواش قوقزة وعودة النوايشة وتوفيق المراعية وموسى هنطش وأسماء الرواحنة، أكدوا ضرورة الاهتمام أكثر بهذا القطاع لأنه يعتبر من أهم القطاعات الاستراتيجية والذي يحافظ على الأمن الغذائي، مطالبين في ذات الوقت بوجود رؤية عملية واضحة لتحسين القطاع.

وتلخصت مطالب الحضور بضرورة إعفاء المزارعين من القروض، وتخفيض رسوم العمالة الوافدة، والسماح بشراء الأسمدة من الدول المجاورة، وتخفيض أسعار البذور، بالإضافة الى إيجاد آلية لتسويق المنتجات الزراعية في أوروبا، واشراك العمالة الوافدة بالضمان الاجتماعي، وتخفيض أسعار مدخلات الإنتاج.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق