ضبط 451 حالة عمالة الأطفال في الأردن خلال 2022

محال بيع القهوة وإصلاح المركبات أكثر القطاعات تشغيلاً للأطفال

هلا أخبار – إسماعيل عُباده – تُعد مشكلة عمالة الأطفال من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي برزت في الأردن مؤخراً، وخاصة بعد جائحة كورونا وتداعياتها، لارتباطها بحقوق حماية الطفل والتي ترعاها كافة الشرائع والقوانين والاتفاقيات الدولية.

وزارتا العمل والتنمية الاجتماعية، أكدتها لـ “هلا أخبار”، مضيهما في محاربة عمالة الأطفال في الأردن، وفق إجراءات محددة ومتبعة بهذا الخصوص.

وزارة العمل قالت رداً على استفسارات “هلا أخبار”، إن الوزارة تقوم بتحويل جميع الحالات المضبوطة في عمالة الأطفال، إلى وزارة التنمية الاجتماعية، وإدخالها إلى النظام الوطني الإلكتروني.

وعليه تقوم وزارة التنمية الاجتماعية، بدراسة حالة الطفل العامل، وتقديم كافة البرامج التي يحتاجها حسب نتائج الدراسية.

** حالات عمالة الأطفال التي تم ضبطها

وأوضحت وزارة العمل لـ “هلا أخبار”، أن عدد حالات عمل الأطفال التي تم ضبطها منذ بداية العام 2022، وحتى 30 تشرين الثاني الماضي، 451 حالة مضبوطة.

وأشارت الوزارة إلى أن عدد الإنذارات التي وُجهت لأصحاب العمل خلال الفترة ذاتها، نحو 136 إنذار، بالإضافة إلى تحرير 102 مخالفة بحق أصحاب العمل بسبب عمالة الأطفال.

ونفذت وزارة العمل، 48 حملة رفع وعي، للحد من عمالة الأطفال منذ بداية العام 2022.

** شكاوى عمالة الأطفال

ووفق وزارة العمل، فقد بلغ عدد الشكاوى الواردة للوزارة حول عمالة الأطفال، 74 شكوى، منذ بداية العام 2022، وحتى 30 تشرين الثاني الماضي.

كما بلغ عدد الشكاوى التي تم تسويتها مع أصحاب العمل وتحصيل حقوق الأطفال، 72 شكوى.

ووصل عدد شكاوى الأطفال التي لا زالت قيد الإجراء، شكوتين، خلال الفترة ذاتها من العام الحالي.

وتتخذ وزارة العمل من خلال زياراتها التفتيشية، إجراءات بحق صاحب العمل الذي يتم ضبط عمالة أطفال لديه، منها توجيه إنذار أو مخالفة وذلك حسب خطورة المخالفة.

** خطة وزارة العمل المستقبلية للحد من عمالة الأطفال

وتنفذ وزارة العمل؛ حملات ربعية متخصصة للتفتيش على عمل الأطفال في جميع المحافظات والقطاعات، والتركيز على محال بيع القهوة “الكشكات” وإصلاح المركبات، كونها من أكثر القطاعات تشغيلاً للأطفال.

كما تشارك الوزارة في تحديث ورسم السياسات والاستراتيجيات المرتبطة بالحد من عمل الأطفال، حيث تم تحديث الاستراتيجية في 26 حزيران 2022.

وتتابع وزارة العمل جميع الحالات المكتشفة والمحولة عبر النظام الوطني الإلكتروني لمكافحة عمل الأطفال، والإشراف على تنفيذ المشاريع والمشاركة في المشاريع ذات العلاقة التي تحد من عمالة الأطفال.

** أثر جائحة كورونا على عمالة الأطفال

وقالت وزارة العمل لـ “هلا أخبار”، إنه لم يتم إجراء أي مسح وطني بعد جائحة كورونا، لبيان أثر جائحة كورونا على عمالة الأطفال في الأردن، مؤكدة أن الجهة الحكومية المعنية بالمسوحات الوطنية هي دائرة الإحصاءات العامة.

** عمّان الأعلى

وبينت وزارة العمل، أن العاصمة عمّان تعد أطثر محافظة في الأردن عمالة للأطفال، تتبعها مدينة اربد، وذلك حسب المسح الوطني لعام 2016.

** مكافحـــة عمل الأطفال في “التنمية الاجتماعية”

وقالت وزارة التنمية لـ “هلا أخبار”، إنه تم استحداث قسم مكافحة عمل الأطفال في الوزارة عام 2016 بشكل مختص للعمل مع الأطفال العاملين وأسرهم.

كما استحدثت مراكز الدعم الاجتماعي للأطفال العاملين في مختلف مناطق المملكة، وذلك لتفعــيل الخدمـــات الاجتماعيـــة والنفسية والاقتصادية (تمكين اقتصادي) للأطفال العاملين والمتسولين من خلال تقــديم منهجية إدارة الحالة للطفل العامل والمتسولين حسب الاطار الوطني للحد من حالات الأطفال العاملين والمتسولين 2020 ودليل إجراءات التعامل مع الأطفال العاملين والمتسولين 2020.

** جهود “التنمية” في مكافحة عمالة الأطفال

وقالت وزارة التنمية، إنه تم إعداد 337 دراسة اجتماعية للأطفال العاملين وتم تقديم الخدمات الاجتماعية والنفسية والإرشادية لهم من خلال مكاتب الخدمة الاجتماعية حسب دليل إجراءات التعامل مع الأطفال العاملين والمتسولين 2020 (332) ذكور (5) أناث.

وأكدت الوزارة مشاركتها فـي تحديث الاستراتيجية الوطنية للحد من عمل الأطفال للأعوام 2022-2030، بالإضافة إلى الانتهــاء من تحديث الاطار الوطني للحد من حالات الأطفال العاملين والمتسولين 2020 ودليل إجراءات التعامل مع الأطفال العاملين والمتسولين 2020، وبناء قدرات العاملين من مقدمي الخدمات الاجتماعية ومراقبي السلوك ورؤساء مكاتب الخدمة الاجتماعية على منهجية إدارة الحالة المتعلقة بالطفل العامل والمتســول.

وعملت وزارة التنمية، على توحيد الجهود المبعثرة في الحد من مشكلة عمل الأطفال، حيث من الملاحظ بان جميع منظمات ومؤسسات المجتمع المدني تعمل على معالجة مشكلة عمل الأطفال دون التنسيق المسبق مع قسم عمل الأطفال حيث تم رصد أكثر من منظمة وجمعية تعمل في نفس المنطقة ونفس الأنشطة، وسيتم تشكيل لجنة تنفذيه برئاسة وزارة التنمية الاجتماعية بعد إصدار وإقرار مسودة نظام حماية الحدث العامل خلافاً للتشريعات النافـذة من ديوان الرأي والتشريـع.

كما تم العمل على الحد من عمل الأطفال في القطاعي السياحي ومثال ذلك في مدينة البتراء وجرش والباعة المتجولون من الأطفال على (شاطئ) في مدينة العقبة بعد إجراء دراسة بحثية ميدانية للوقوف على الأسباب الحقيقية التي تدفع الأطفال إلى العمل وإيجاد الحلول المناسبة، بالإضافة إلى العمل على الحد من عمل الأطفال في القطاع الزراعي وخاصة استغلال الأطفال في المزارع الكبرى في محافظة المفرق والشمال.

وأكدت الوزارة على توحيد منهجية إدارة الحالة في عمل الأطفال والتسول حسب ما حدده الإطار الوطني للحد من حالات الأطفال العاملين والمتسولين 2020 ودليل إجراءات التعامل مع الأطفال العاملين والمتسولين 2020، بالإضافة إلى تفعيل اللجان المشتركة مع الجهات الحكومية ذات العلاقة لمتابعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة للحد من أسواء أشكل عمل الأطفال في جميع القطاعات (الصناعية، الزراعية، الخدماتية، التسول …) بعد صدور مسودة نظام حماية الحدث العامل خلافاً للتشريعات النافـذة.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق