مبادرة في ليبيا تهدف للتوافق على القاعدة الدستورية

هلا أخبار – أكد رئيسُ المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، أن المجلس يسعى لحل الخلافات بين مجلسيْ النواب والدولة في ليبيا.

وخلال لقائه في القاهرة مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط والمندوبين الدائمين للدول العربية، أكد المنفي أن مقاربة المجلس الرئاسي لحل الخلافات، تنطلق من لقاء يجمعه مع مجلسي النواب والدولة وبدعم بعثة الأمم المتحدة.

ويسعى اللقاء على حد قوله، لمعالجة النقاط الخلافية العالقة بينهما للوصول إلى توافق على قاعدة دستورية تقوم على أساسها الانتخابات.

أصل الأزمة

أدت الخلافات بين مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة ذي الصفة الاستشارية بشأن قانون الانتخابات، وشروط المرشحين، إلى الفشل في صياغة القاعدة الدستورية، مما أوقف عجلة الانتخابات التي كادت أن تصل لآخر محطاتها في ديسمبر 2021.

أصرت حكومة الوحدة الوطنية التي يقودها عبد الحميد الدبيبة على الاستمرار في الحكم حتى إجراء انتخابات جديدة، رغم انتهاء ولايتها بعد تكليف البرلمان لحكومة بقيادة فتحي باشأغا.

منعت جماعات مسلحة موالية لحكومة الدبيبة مسؤولي الحكومة المكلفة من الدخول إلى طرابلس لممارسة مهامهم، مما اضطر باشأغا لقيادة الحكومة من سرت.

أدى هذا إلى وجود “أزمة حكومتين”، ما تسبب في تشتت الآراء والقرارات، وتضخم الخلافات بشأن شروط الانتخابات.

نتجت عن هذا اشتباكات مسلحة بين الفصائل الموالية للحكومتين أودت بحياة العشرات، وسط مخاوف من انهيار وقف إطلاق النار المبرم عام 2020.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق