فلسطين النيابية تدين الاعتداءات على أملاك الأرثوذكس المقدسية

هلا أخبار – دانت لجنة فلسطين النيابية الاعتداء على أملاك الأرثوذكس المقدسية في مدينة القدس بسلوان من قبل قطعان المستوطنين بالتزامن مع تكرار الاعتداءات والاقتحامات على باحات المسجد الأقصى المبارك.

وأعرب رئيس اللجنة النائب الدكتور فايز بصبوص في بيان أصدره اليوم استنكار اللجنة لجميع الإجراءات التي تستهدف الوجود المسيحي في القدس الشرقية المحتلة وتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم فيها، لاسيما الأملاك والأوقاف الإسلامية والمسيحية.

وأشار بصبوص إلى أن هذه الاعتداءات المتكررة للمتطرفين تأتي تجسيدا لسياسة التهويد والقضم والاقتلاع والتي تمارسه سلطات الاحتلال دون أي احترام ومراعاة للحد الأدنى لمشاعر الاخوة المسيحيين في سياق احتفالاتهم بالميلاد المجيد وبعد يوم من القمع الوحشي الذي مورس ضد مسيرة الخلود والتي طالبت بالإفراج عن جثامين الشهداء وعلى راسهم الشهيد البطل ناصر أبو حميد تلبية لمناشدة والدة الشهيد وقبل يوم من التصويت على حكومة نتنياهو الفاشية المتطرفة.

وأضاف بصبوص أن ما يجري في القدس من اعتداءات هو سياسة بشكل ممنهج ومنظم وذلك لتحقيق المطامع الإسرائيلية في السيطرة على المدينة المقدسة وتفريغها من سكانها الأصليين.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق