الأمطار تنعش آمال مزارعي الكرك بتحسن الموسم الزراعي

هلا أخبار – أنعشت كميات الهطولات المطرية الغزيرة المصاحبة للمنخفض الجوي خلال الأيام الماضية آمال مزارعي الكرك بموسم زراعي جيد وشجعتهم على التوسع بزراعة المحاصيل الحقلية من القمح والشعير.

وقالوا إن كميات الأمطار التي شهدتها محافظات المملكة خلال الأيام الماضية والتي تزامنت مع بداية (مربعانية) الشتاء، بددت مخاوف القطاع الزراعي من خطر الجفاف وأعادت التفاؤل بتحسن الموسم الزراعي والذي ما يزال في بداياته.

من جانبه، قال مدير زراعة الكرك المهندس مصباح الطراونه، إن كميات الأمطار التي هطلت خلال الأيام الماضية، لها آثار إيجابية على مختلف المزروعات وزيادة مخزون كميات مياه ري للزراعات المختلفة، مثلما أنها أنعشت آمال المزارعين ومربي الثروة الحيوانية بالتخفيف من الاعتماد على الأعلاف، كون هذه الفترة تعمل على نمو النباتات والمراعي الطبيعية وتعزيز المخزون المائي في السدود والحفائر الترابية ما ينعكس إيجابا على مخزون المياه الجوفية.

وأضاف، أن كميات الأمطار التي هطلت خلال الأيام الماضية جيدة مقارنة مع العام الماضي، حيث بلغ المعدل التراكمي بالكرك 69 ملم مقارنة مع 24 ملم العام الماضي وبالمزار الجنوبي سجلت 68 ملم مقارنة مع 24 ملم، داعيا المزارعين إلى استغلال الأيام المشمسة لمواصلة زراعة المحاصيل الحقلية.

وأشار إلى أن مساحة الأراضي الزراعية بالمحاصيل الحقلية القمح والشعير تزيد على 200 ألف دونم، مؤكدا استعداد مديريات الزراعة وأقسام الإرشاد الزراعي لتقديم خبراتها والنصح والإرشاد للمزارعين.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق