الصاروخ الشارد.. هل يفتح جبهة جديدة للحرب؟!

هلا أخبار – أعلنت بيلاروسيا سقوط صاروخ أطلقته أنظمة الدفاع الجوي الأوكرانية على أراضيها، في أول حادثة من هذا النوع تبلّغ عنها مينسك منذ بدء الحرب قبل أكثر من عشرة أشهر، في وقت تزداد فيه مخاوف كييف من هجوم روسي عبر الجارة الشمالية.

وأجرى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، الثلاثاء، محادثات في المتحف الروسي في سان بطرسبورغ، في لقاء يُعد الثاني بين الحليفين في أقل من أسبوع، وسط تحذيرات غربية من محاولات موسكو جر بيلاروسيا لفتح جبهة جديدة في الحرب الأوكرانية، الأمر الذي قد يجبر كييف على تحويل مواردها عن هجماتها المضادة في شرق وجنوب البلاد.

واستخدمت موسكو بيلاروسيا كنقطة انطلاق للحرب في 24 فبراير، حيث أرسلت روسيا الآلاف من قواتها عبر الحدود في الهجوم على كييف وأطلقت صواريخ من القواعد الجوية البيلاروسية ضد أهداف أوكرانية، ومؤخرا نشرت طائرات دون طيار إيرانية الصنع في القواعد الجوية البيلاروسية، وفقاً للاستخبارات العسكرية الأوكرانية.

وهناك اتهامات من بيلاروسيا إلى أوكرانيا بأنها تحاول جر مينسك إلى الصراع، حيث اتهمت كييف بالتخطيط لهجوم مثل الانفجارات التي ضربت جسر مضيق كيرتش الذي يربط روسيا بـشبه جزيرة القرم، والتي ألقت روسيا باللوم فيها على أوكرانيا، كما ألقت بيلاروسيا باللوم على الغرب في دفع أوكرانيا نحو حرب مع بيلاروسيا، بينما قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن لوكاشينكو يحاول خلق ذريعة لشن هجوم على بلاده.

وكالات






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق