مستقلة الانتخاب: تعزيز مشاركة ذوي الإعاقة واجب وطني

هلا أخبار – أكد رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب المهندس موسى المعايطة أن تعزيز المشاركة السياسية للأشخاص ذوي الإعاقة واجب وطني، من خلال تعزيز سُبل مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في العملية السياسية بعمومها والعملية الانتخابية على وجه التحديد، وذلك خلال استقباله الأمير مرعد بن رعد رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

واستعرض المعايطة الاجراءات التي تقدمها الهيئة في سبيل تعزيز مشاركتهم وأهمها تطبيق مبدأ الإتاحة في تسهيل وصول الناخبين من ذوي الاعاقة الى صناديق الاقتراع والاستثمار بما قدمت لهم رؤية الدولة الاردنية في التحديث السياسي من تمكين لمشاركتهم وخصوصاً في قانون الأحزاب والذي اشترط وجود نسبة لهم في أي حزب.

من جهته، أعرب الأمير مرعد بن رعد رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة عن ثقته بالهيئة المستقلة للانتخاب كمؤسسة دستورية وبإجراءاتها التي تعمل على تسهيل مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة، مبيناً بعض التحديات التي واجهتهم في العمليات الانتخابية السابقة وأشكال معالجتها المتاحة، مشيداً بالتعاون الذي قدمته الهيئة لهم والذي تسعى الى تطويره دوماً، معبراً عن تفائله في تحقيق تقدماً ملموساً يسهم في زيادة قاعدة المشاركة السياسية للأشخاص ذوي الإعاقة.

واتفق الطرفان على ضرورة تدعيم العلاقة بين الهيئة المستقلة للانتخاب والمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وتعزيز التعاون المشترك، وتشكيل فريق مشترك لبحث سبل تعزيز المشاركة السياسية والانتخابية، واتخاذ التدابير المتعلقة في تسهيل مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة، من خلال التقييم المسبق لمراكز الاقتراع والفرز، ضمن المعايير الدولية والمعتمدة في المجلس الأعلى للأشخاص ذوي الإعاقة، وتدريب العاملين في مراكز الاقتراع والفرز على التدابير التيسيرية لتسهيل وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى المراكز المحددة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق