الرئيس السوري يستقبل وزير الخارجية الإماراتي لبحث تداعيات الزلزال

هلا أخبار – استقبل الرئيس السوري بشار الأسد في العاصمة دمشق وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان لبحث التداعيات الإنسانية جراء الزلزال المدمر الذي ضرب مناطق من شمال غربي سوريا.

ونقل الشيخ عبد الله خلال اللقاء تعازي ومواساة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى الرئيس بشار الأسد والشعب السوري الشقيق وذوي الضحايا جرّاء الزلزال المدمر الذي شهدته سوريا، سائلاً الله تعالى الرحمة للضحايا والشفاء العاجل للمصابين.

وأكد الرئيس السوري أن سرعة الاستجابة الإنسانية والإغاثية لدولة الإمارات وجهود فرقها الميدانية لها أكبر الأثر في تخفيف معاناة الكارثة الإنسانية عن كاهل المتضررين.

وأعرب الرئيس السوري خلال اللقاء عن تمنياته لدولة الإمارات وشعبها الكريم مزيدا من الازدهار والتطور والرخاء في ظل قيادتها الرشيدة .

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، زار الشيخ عبدالله بن زايد المناطق المتضررة جراء الزلزال المدمر، الواقعة شمال غربي سوريا.

وشكر الشيخ عبد الله جهود فرق البحث والإنقاذ الإماراتية على الساحة السورية ضمن عملية “الفارس الشهم 2” لإنقاذ العالقين تحت الأنقاض ضمن جهود دولة الإمارات لتخفيف آثار الزلزال عن الأشقاء.

وأشاد بالجهود المتواصلة لفرق البحث والإنقاذ وتطبيق أعلى معايير الأمن والسلامة خلال عملية انتشال الناجين من تحت أنقاض المباني باحترافية وكفاءة عالية.

و أكد الشيخ عبدالله خلال اللقاء أن دولة الإمارات بتوجيهات قيادتها الرشيدة ملتزمة بالوقوف إلى جانب الشعب السوري الشقيق و تقديم الدعم والمساعدة المطلوبين لغوث إخواننا المنكوبين جراء هذه الكارثة الإنسانية التي خلفت خسائر بشرية ومادية حتى يتخطوا هذه المحنة الطارئة. (سكاي نيوز)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق