الفريق الروضان واللواء العثامنة: القوات المسلحة ومتقاعديها بقلب ووجدان الملك

هلا أخبار – أكد الفريق المتقاعد عيد كامل الروضان، واللواء المتقاعد نصار العثامنة، أن القوات المسلحة والأجهزة الأمنية بمتقاعديها وعامليها هي بقلب ووجدان وضمير جلالة الملك عبد الله الثاني والهاشميين.

وجاء حديث الروضان والعثامنة خلال استضافتهم على إذاعة جيش إف إم" عبر برنامج من الألف إلى الياء.

وأكد الفريق المتقاعد عيد كامل الروضان، أن العسكريين لا يتقاعدون فهم الجيش الرديف وطنيا وإنتاجية في المجالات كافة.

وقال إنه في يوم الوفاء والبيعة نستذكر عهد المغفور له جلالة الملك الحسين و مسيرته الميمونة في الحكم والمُعجة التي حققها في بناء الأردن الحديث.

وأضاف أن جلالة الملك الحسين كان يستند على قاعدة شعبية قوية وأرضية صلبة تقوم على وعي الأردنيين وشعورهم بالمسؤولية تجاه وطنهم، حيث كان حوله رجالا، كما وكان جلالته قريبا من شعبه، مشيرا إلى أن الشعب أحب الحسين لأنهم وجدوا فيه والجرأة والشجاعة والإخلاص.

وبين أن القوات المسلحة هي عماد الوطن، وشملت مساهمتها المجالات والقطاعات كافة، حيث وفرت البيئة المناسبة للإنتاج والعيش والاستقرار.

في المقابل أكد اللواء المتقاعد نصار العثامنة، أن جلالة الملك نشأ وترعرع في القوات المسلحة وخدم في مختلف وحداتها ، وعليه فإنه أدرك الصعوبات التي تواجه القوات المسلحة ومدى التحديات والعبء الذي تقوم به القوات المسلحة والأجهزة الأمنية لحماية الوطن وتحقيق الأمن والاستقرار.

وقال إن جلالة الملك خصص 15 من شباط من كل عام للاحتفال بيوم الوفاء والبيعة للمتقاعدين العسكريين، مؤكداً أن المتقاعدين يمتلكون الخبرة الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية، فهذا اليوم (الوفاء والبيعة) مؤشر مكانة المتقاعدين العسكريين الذين يبلغ عددهم 200 ألف متقاعد لدى القائد.

وبين: أن يوم الوفاء هو رد الوفاء بالوفاء لأبناء القوات المسلحة، كما وأن اهتمام جلالة الملك بالقوات المسلحة يأتي كونها من أعمدة القوة في الدولة وساهمت خلال مئوية الدولة الأولى في النهوض وتقديم الخدمات، حيث كانت من الأوائل التي وصلت إلى البوادي والأرياف وفي القضاء على الأمية والرعاية الصحة والدور الطبي الذي تقوم به.

وأشار إلى أن القوات المسلحة لها دور تنموي، حيث جمعت المجد من جنبيه، كما وأن المؤسسية في القوات المسلحة تفوق الموجودة في القطاعات المدنية الأخرى، مشيرا إلى ان ما يميز القوات المسلحة الإلتزام والإنضباط كونها قامت على الولاء والالتزام والانتماء والانضباط و التخصص.

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق