طوقان: ثلاثة محاور أساسية في البرنامج النووي الأردني

رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية يحاضر في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية

هلا أخبار – ألقى رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية الدكتور خالد طوقان اليوم الأحد، في كلية الدفاع الوطني ‏الملكية الأردنية محاضرة للدارسين في دورة الدفاع الوطني 20 بعنوان “ضبط التسلح ومنع ‏الانتشار، دراسة حالة (البرنامج النووي الأردني)” بحضورآمر الكلية العميد الركن عزام ‏الرواحنة ورئيس وأعضاء هيئة التوجيه في الكلية.‏

وقال الدكتور طوقان:”إنه تم إنشاء هيئة الطاقة الذرية الأردنية مطلع عام 2008، تنفيذاً ‏للاستراتيجية الوطنية للطاقة النووية، بهدف نقل الاستخدامات السلمية للطاقة النووية وتكنولوجيا ‏الإشعاع إلى المملكة وتطوير استخدامها لتوليد الكهرباء وتحلية المياه وفي المجالات والتطبيقات ‏النووية الأخرى”.‏

وبين طوقان أن البرنامج النووي الأردني يتكون من ثلاثة محاور أساسية هي مشروع إنشاء محطة ‏الطاقة النووية لإنتاج الكهرباء وإزالة ملوحة المياه باستخدام المفاعلات النووية، ومشروع استغلال ‏الثروات النووية الطبيعية الموجودة في الأردن وعلى رأسها اليورانيوم، إضافة إلى بناء وتطوير ‏القدرات والكوادر البشرية الأردنية المؤهلة.‏

وأشار طوقان إلى أن للمفاعل النووي البحثي الأردني دور أساسي في بنـاء وتأهيل وتدريب أجيـال ‏جديدة من الباحثين والعلماء والمهندسين النوويين، ويستخدم لإنتاج نظائر طبية وصناعية مشعة ‏تستخدم للاستهلاك المحلي ولتزويد شركات صيدلانية دولية كما ان العمل قائم على توسعة ‏استخدامات المفاعل لإنتاج نظائر مشعة أخرى تحتاجها مختلف القطاعـات الطبية والصحية ‏والزراعية والصناعية والخدمات النووية في الأردن.‏

وأكد طوقان أن الأردن كان من أوائل الدول الذي انضم إلى معاهدة عدم الانتشار النووي ‏عام 1968،إيماناً منها بما تشكله هذه المعاهدة كركيزة أساسية للأمن والسلم الدوليين والتي تعتبر ‏حجر أساس في المنظومة العالمية لمنع انتشار الاسلحة النووية ونزع السلاح، إضافة إلى أنها ‏المرجعية الدولية لضمان حق الاطراف في الحصول على التكنولوجيا النووية للاستخدامات السلمية ‏للطاقة الذرية.‏

وفي نهاية المحاضرة دار نقاش موسع أجاب خلاله الضيف المحاضر على أسئلة واستفسارات ‏الدارسين. ‏






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق