وزيرة التنمية تشدد على أهمية التعاون مع “اليونيسف”

هلا أخبار – أكدت وزيرة التنمية الاجتماعية، وفاء بني مصطفى، أهمية الاستمرار في جهود رقمنة القطاع، وتعزيز نظم المعلومات الإدارية والمتابعة والتقييم الخاصة بالوزارة وخدماتها، لضمان جودة الخدمات والبيانات.

وشددت بني مصطفى، خلال لقائها ممثل اليونيسف في الأردن، فيليب دواميل، على أهمية التعاون والبرامج المنفذة بين الوزارة ومنظمة اليونيسف في مجالات الحماية الاجتماعية وتطوير قواعد البيانات.

وأثنت على جهود اليونيسف المستمرة في دعم الوزارة وقطاع الحماية الاجتماعية، خاصة تطوير قاعدة بيانات من خلال المسح الذي يتم للعاملين الاجتماعيين.

وأشادت بالدعم المقدم لمتابعة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية وأنشطة الوزارة في مجال الطفولة والأحداث والحماية من العنف المبني على النوع الاجتماعي لما له من أهمية كبيرة، موضحة أنه تم البدء بتطوير فصل للاستجابة للأزمات والصدمات ضمن الاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية.

وبحثت بني مصطفى، مع وفد اليونيسف، آخر المستجدات والخطط المستقبلية والتعاون المشترك، في مجالات حقوق الطفل والخدمات المقدمة للأطفال في مجال الحماية الاجتماعية، ومراعاة تقديم الخدمات المتكاملة للأطفال والأسر، وآلية استدامة المشاريع والبرامج الموجهة لجميع الفئات التي تخدمها الوزارة بالتعاون مع الشركاء.

من جانبه، أثنى فيليب، على التعاون المستمر بين الوزارة واليونيسف في جميع المجالات، مؤكداً الاستعداد لدعم الوزارة في أولوياتها، وأهمية استدامة البرامج الحالية.

وحضر اللقاء أمين عام وزارة التنمية الاجتماعية، الدكتور برق الضمور، وعدد من المعنيين في مجال متابعة الاستراتيجية الوطنية، للحماية الاجتماعية، بالإضافة لفريق من اليونسيف.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق