الكرك: حمامات وادي ابن حماد طبيعة خلابة وسياحة علاجية

هلا أخبار – إلى الشمال الغربي من مدينة الكرك تقع منطقة وادي بن حماد مرورا بأشجار النخيل والزيتون والحقول المزروعة بمختلف أصناف الخضار والفواكه، والمياه الجارية في البساتين عبر قنوات مائية التي تم تصميمها بطريقة فنية محكمة، وصولا إلى الحمامات المعدنية في واحدة من أهم المواقع السياحية والعلاجية في المملكة ويرتادها السياح العرب والأجانب للاستشفاء بمياهها.

ويلاحظ الزائر في بداية رحلته عيون المياه الحارة على امتداد الوادي وسط جمال الطبيعة الأخاذ وشلالات المياه المعدنية الحارة المتساقطة من الأعلى أو المتدفقة من بين الصخور، وينابيع المياه الباردة النقية، مروراً بالممر الصخري (السيق) الذي يمتد لمسافة تصل الى 3 كلم تقريباً، ليبدأ الوادي بعدها بالاتساع لينتهي في منطقه البحر الميت.

وفي أثناء جولة لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) في منطقة وادي ابن حماد وصف عدد من الزوار من داخل المملكة وخارجها المنطقة بأنها واحة طبيعية ساحرة، مؤكدين ضرورة توفير مواقع للتخييم والمبيت في الوادي كي يتمكن الزائر من المكوث وقتا أطول في المنطقة للاستمتاع بجمال الطبيعة وتدفق المياه المعدنية الدافئة والمياه العذبة المنبعثة بين الصخور والنخيل المنتشر على طول الوادي الذي يتسم بالهدوء والذي يشجع الزائر على التقاط الصور الطبيعية الجميلة، والتخييم بالقرب من المجرى المائي.

وفيما دعا سياح ومتنزهون الجهات المعنية لتسويق المنطقة سياحيا وتوفير الخدمات فيها، أشاروا الى عدم وجود مسارات آمنة أثناء السير في منطقة جبلية وعرة.

وقال رئيس جمعية دار الكرك للتراث فايز الذنيبات إن الجمعية تنوي عمل مشروع قرية تراثية سياحية ثقافية بالقرب من الحمامات الساخنة في منطقة وادي ابن حماد، مشيرا الى تخصيص أرض لهذا المشروع.

ودعا الذنيبات الجهات المعنية إلى دعم هذه الفكرة لتتمكن الجمعية من إظهارها على أرض الواقع، مشيرا إلى أنه سيتم تنظيم مخططات هيكلية للمشروع توضح التفصيلات الداخلية له بشكل واضح.

فيما أوضح العامل في المجال السياحي في المنطقة هشام الجعافرة أن المنطقة تتميز بجمالياتها الطبيعية الفريدة وهي متنفس طبيعي لأبناء المحافظة والزوار من الخارج والباحثين عن العلاج والراحة والاستجمام.

وأكد ضرورة الاهتمام بالمنطقة وتوفير استراحات سياحية للمبيت والتخييم في الوادي وتزويدها بالمرافق الصحية لتكون بيئة جذب سياحي طيلة العام وكي يتمكن الزائر من المكوث مدة أطول.

من جهته أكد رئيس مجلس محافظة الكرك الدكتور عبدالله العبادلة أن المجلس يعطي أولوية لتعزيز التنمية السياحية وتأهيل وتطوير المواقع السياحية والتراثية، مؤكدا أهمية هذه المواقع في التنمية الاقتصادية للعديد من المجتمعات الريفية باعتبارها المصدر الرئيس لكثير من العائلات والأسر.

بدوره قال مدير سياحة الكرك ساطع المساعدة، إن موقع حمامات وادي بن حماد يشهد حاليا إعادة تأهيل للطريق التي كانت عائقا في وصول الزائر إلى المنطقة نظرا لوعورتها وانحدارها الشديد، مؤكدا أن هذا التأهيل سيساهم في تحسين الحركة السياحية في المنطقة.

وأضاف، إن المنطقة تشهد حاليا زيادة بأعداد السياح من مختلف الأنماط السياحية بالإضافة إلى سياحة المسير في الوديان، مؤكدا دعم المديرية لمختلف الأفكار السياحية التي تطرح بالتعاون مع مختلف الجهات ذات العلاقة.

 (بترا)





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق