ندوة شعرية لأديب ناصر

هلا أخبار – قرأ الشاعر أديب ناصر مجموعة منتقاة من قصائده، أمس الأربعاء، خلال ندوة شعرية نظمتها رابطة الكتّاب الأردنيين، بالتعاون مع منتدى دار الندوة الثقافي.

وفي الندوة التي أدارها الشاعر جميل صبيح، قدّم ناصر شهادة إبداعية عن مسيرته الشعرية الطويلة في مفاصلها المؤثرة وتكويناتها ومكوناتها، لافتا إلى أنه ولد مع انتهاء الحرب العالمية الثانية في عام 1939، بقرية بير زيت.

وأشار إلى مدى تأثره منذ سنواته الأولى بقريته التي ولد فيها على الصعيد الفني والشعري وما بثته فيه القرية آنذاك، من حكايات ودبكات وميجنا وعتابا، ومن حياتها الممتزجة بالألوان والورود والنعنع البري والزعتر وغيرها.

وتحدث الناقد الدكتور سلطان الخضور عن رؤيته الفنية لمسيرة ناصر الشعرية، مبينا أن الشاعر وطني النزعة وقومي الانتماء تألم مع ألم كل عربي، لتبدو ثنائية الوطني والقومي متلازمة، كما في ديوانه “القدس”.

ولفت إلى أن ناصر أجاد البناء العمودي للقصيدة، والتعامل مع الحداثة، في قصائد التفعيلة والنثر التي كتبها، موضحًا أنه في ديوانه “القدس” يظهر البعد العربي القومي في محاولة ذكية لاستحضار النخلة والزيتون في مزج مقصود، لإيمانه أن الأمة العربية جسد واحد.

وكان الشاعر صبيح، أشاد في مطلع الندوة، برابطة الكتّاب وما تقدمه أدبيا وفنيا كمؤسسة رائدة في تفعيل ورعاية الثقافة في الأردن، وتقدمها، من خلال الفعاليات التي تشرف عليها.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق