البرازيل وثلاث دول لاتينية تدين شرعنة الاستيطان الإسرائيلي في الضفة

هلا أخبار – استنكرت البرازيل والأرجنتين وتشيلي والمكسيك، الجمعة، قرار إسرائيل بإضفاء شرعية على المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

وأعرب بيان أصدرته وزارة الخارجية البرازيلية ووقّعته الدول الأربع عن “قلقها البالغ” إزاء إعلان إسرائيل الأحد الماضي الرامي إلى شرعنة تسع بؤر استيطانية في الضفة الغربية والمصادقة على بناء 10 آلاف وحدة استيطانية هناك.

وأضاف البيان “هذه الإجراءات الأحادية الجانب تشكّل انتهاكات خطيرة للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي”.

وتعتبر معظم القوى الغربية المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967 غير شرعية وتنتهك القانون الدولي.

ويقيم حوالي 475 ألف مستوطن إسرائيلي في بؤر لا يعترف بها القانون الدولي في الضفة الغربية وسط أكثر من 2,9 مليون فلسطيني.

وأدت عودة اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا إلى الرئاسة في الأول من كانون الثاني/يناير إلى إنهاء فترة أربع سنوات من الاصطفاف البرازيلي بجانب إسرائيل في ظل حكم سلفه اليميني المتطرف جايير بولسونارو الذي أثار حتى مسألة نقل السفارة البرازيلية من تل أبيب إلى القدس.

ودعت حكومات الدول الأربع الجانبين إلى “الامتناع عن الأعمال والاستفزازات التي قد تؤدي إلى تصعيد جديد للعنف” في المنطقة، وحضّت على إجراء مفاوضات من أجل “حل سلمي” للصراع. (عرب 48)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق