القيادة الفلسطينية تتوجه لمجلس الأمن طلبا للحماية الدولية

هلا أخبار – قال السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، اليوم، إن بلاده سترسل رسالة إلى أمين عام الأمم المتحدة ومثلها إلى مجلس الأمن الدولي بشأن ما جرى اليوم في مدينة نابلس المحتلة، حيث قتلت قوات الاحتلال 10 فلسطينيين وجرحت المئات.

وقال منصور إن الرسالة تطالب بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني وتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بفلسطين المحتلة.

وكان منصور قال، أمام اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، إن مصداقية الأمم المتحدة مفقودة ما دامت غير قادرة على تطبيق أي من قراراتها بشأن فلسطين ووقف الاعتداءات المتكررة على فلسطين وشعبها.

وفي ذات السياق، قررت القيادة الفلسطينية مساء اليوم الأربعاء التوجه إلى مجلس الأمن الدولي لعقد جلسة طارئة لطلب الحماية الدولية الفورية للشعب الفلسطيني.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، فإن قرار القيادة الفلسطينية جاء لـ “إدانة المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس، وباقي مجازر الاحتلال الإسرائيلي التي ارتكبت بحق أبناء الشعب الفلسطيني”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق