انطلاق الدورة الحادية عشرة من مهرجان “أسبوع أفلام المرأة”

هلا أخبار – تحت رعاية سمو الأميرة بسمة بنت طلال، سفيرة النوايا الحسنة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، انطلقت مساء أمس الأحد، في مسرح سينما الرينبو بعمان، فعاليات الدورة الحادية عشرة من مهرجان “أسبوع أفلام المرأة”.

وقالت سموها، في كلمة مسجلة ألقتها عبر تقنية الاتصال المرئي، إن اختيار الابتكار والتكنولوجيا شعاراً للاحتفال بأسبوع أفلام المرأة هذا العام، يعكس أهمية التكنولوجيا التي توفر فرصاً قيمة للجميع، بما فيها الفئات المهمشة في بعض المجتمعات، التي غالباً ما تشمل النساء.

وأكدت سموها أهمية توظيف المرأة للتكنولوجيا لخدمة قضاياها وتعزيز الفهم لديها في هذا المجال، والعمل على معالجة الأمية التقنية لدى النساء في كل مكان، مشيرة في هذا الإطار إلى الفوائد التي حققتها المرأة في مجال التعليم من خلال الإنترنت.

وأشارت إلى ضرورة التصدي للاستخدام الخاطئ للتكنولوجيا، المتمثل في مظاهر التنمر على المرأة عبر الإنترنت، وتعزيز دور الجهات المعنية والشركات في هذا المجال.

وأعربت سموها عن شكرها لهيئة الأمم المتحدة للمرأة على تنظيم أسبوع أفلام المرأة، مشيدة كذلك بدور الهيئة الملكية الأردنية للأفلام وجميع القائمين على إنجاح هذا الحدث السنوي الهام.

من جهتها، قالت وزيرة التنمية الاجتماعية، رئيسة اللجنة الوزارية لتمكين المرأة، وفاء بني مصطفى، إن الفن يلعب دوراً كبيراً في تغيير نظرة المجتمع للمرأة، وأنه يمكن أن يكون سفيراً عالمياً وعابراً للحدود، بهدف تصوير واقع المرأة الحقيقي ومكانتها في كل من أسرتها وبيئتها ومجتمعها.

بدورها، أكدت المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في الأردن، شيري ريتسيما-أندرسون، في كلمة خلال المهرجان، أن “أسبوع المرأة للأفلام” يتعلق بموضوعين مهمين هما: تحقيق المساواة للمرأة وتعزيز الثقافة والفنون.

وأضافت أن الأفلام المعروضة ستعزز صوت النساء والفتيات في مختلف أنحاء العالم، وتحفز المضي قُدماً نحو عالم أكثر شمولية وعدالة، ليكون عالما خاليا من العنف.

من جانبه، أوضح المدير العام للهيئة الملكية الأردنية للأفلام مهند البكري، أن “أسبوع أفلام المرأة” يأتي ليؤكد مجدداً أهمية السينما وفنون الصورة والصوت في تسليط الضوء على مساهمات ونجاحات النساء.

وأكد البكري أن شراكة الهيئة الملكية الأردنية للأفلام مع هيئة الأمم المتحدة تعزز دور المرأة في المجتمع.

وقالت المديرة الفنية للمهرجان، المخرجة غادة سابا، إن النساء يلعبن دائماً دوراً مهماً في تشكيل عالم التكنولوجيا والابتكار، حيث يهدف مهرجان “أسبوع المرأة للأفلام” إلى تسليط الضوء على إنجازاتهن وإلهام الجيل القادم لمتابعة وظائف هذا المجال.

وعرض في ختام حفل الافتتاح، الفيلم القصير “أبيّة” (إنتاج 2022) وتدور أحداثه حول لاجئين سوريين يعيشان في الأردن، حيث تبحث “أبيّة” الزوجة اليائسة عن الخلاص من قمع الزواج التقليدي وسلوكيات الزوج التعسفي.

وتقام عروض الأفلام تحت شعار “الرقمنة للجميع: الابتكار والتكنولوجيا من أجل المساواة بين الجنسين”، ضمن احتفال الأمم المتحدة باليوم العالمي للمرأة.

ويعرض مساء اليوم الاثنين، فيلما “ضحية التحرش” (إنتاج 2023) في السادسة مساء، و”أفلامهن” (إنتاج 2020)، علما بأن الدخول للأفلام مجاني.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق