مفتي المملكة: لا فرق بين مراقبة الهلال ورؤيته والحساب الفلكي

هلا أخبار – قال سماحة مفتي عام المملكة، الشيخ عبد الكريم الخصاونة، إن العلم في تطور مستمر وعلينا عدم إنكاره، ومن هذا المنطلق علينا الأخذ بعلم الفلك والعمل به، مؤكدًا عدم وجود أي فرق بين مراقبة الهلال ورؤيته والحساب الفلكي.

وخلال افتتاحه، فعاليات الندوة العلمية “شهر رمضان المبارك 2023/1444 بين الشريعة المعطيات الفلكية” التي نظمها المركز الجغرافي الملكي الأردني بالتعاون مع دائرة الإفتاء العام، والمركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء والجمعية الفلكية الأردنية، أكد الخصاونة “إننا في المملكة نعمل على تحري الهلال بدقة متناهية بالتعاون مع المؤسسات المعنية ومنها المركز الجغرافي والجمعية الفلكية الأردنية”.

وهدفت الندوة التي حضرها، مدير عام المركز الجغرافي الملكي العميد المهندس معمر حدادين، وعدد من العلماء والمهتمين بعلم الأهلة والفلك، إلى تسليط الضوء على الحكم الشرعي في اعتماد رؤية الهلال من خلال استخدام أجهزة رصد الهلال الحديثة كالمنظار والتلسكوب.

كما ناقشت الندوة الحسابات الفلكية للاقتران المركزي والمعطيات الفلكية لشهر رمضان 2023 في الأردن، والشهور القمرية ورؤية الأهلة بين الفلك والشرع، وأهمية الأقمار الصناعية في حياتنا، ومعايير احتساب إمكانية رؤية الأهلة في المنطقة العربية.

من جهته، قال العميد حدادين، إن العالم الإسـلامي في هذه الأيام يسـتعد لاستقبال شـهر رمضـان المبـارك من خلال رؤية ميلاد القمـر الجديد، الـذي يحـدد بدايـة الشهر، لافتًا إلى أهمية عملية مراقبة الهلال في تحديد أشهر السنة الهجرية التـي تـرتبط بهـا الكثير من الـعبـادات والشـعائر الدينية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق