المهندسين الأردنيين: التحريض الصهيوني يزيد عزيمة دعم المقاومة

هلا أخبار – أكدت نقابة المهندسين الأردنيين أن التصريحات التحريضية لحكومة الكيان الصهيوني المحتل، تزيد عزيمة الأردن والأردنيين في دعم المقاومة ورفض التطبيع والانتفاض بوجه ماكنة العنجهية والغطرسة العنصرية.

وتطالب النقابة الحكومة الأردنية الاستمرار باتخاذ خطوات جادة ورادعة للاحتلال لوقف تعنته واستهدافه المستمر وعدوانه وتحريضه، الذي يمثل حالة من التصعيد والتعدي والتكبر المتجدد ومتعدد الصور على الأمة العربية في فلسطين وجوارها، كما وتوجه نداء إلى كافة أطياف ومؤسسات المجتمع المدني الأردني وقواه الحية لدعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته بكافة الوسائل، والوقوف جميعاً في خندق فلسطين حتى النصر والتحرير الكامل.

إن التصريحات التي ترد على لسان مسؤولي حكومة الكيان تترجم إصراراً ورؤية عدائية أزلية تتجاوز الاتفاقيات والمعاهدات التي تشكل التفافاً على حق العودة وحق أبناء الشعب العربي الفلسطيني الصامد في الدفاع عن قضيته العادلة بترهيب الجوار المساند للمقاومة ودفعها للاستسلام.

وانطلاقاً من واجب نقابة المهندسين الأردنيين الوطني، وباعتبارها جزءا من هذا الوطن الذي ما تخلى يوماً عن القضية الفلسطينية، وقدم الشهيد تلو الشهيد دفاعاً عنها، لتؤكد على ضرورة التحرك العاجل على كافة المستويات لتقديم الدعم والإسناد للشعب الفلسطيني الصامد، والوقوف بوجه الأطماع الصهيونية التوسعية المجرمة. والإبقاء على الحق العربي الأبدي في أرض فلسطين التاريخية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق