الفايز يطالب بوقف الممارسات الوحشية التي ترتكبها اسرائيل بحق الفلسطينين

هلا أخبار – طالب رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز ، المجتمع الدولي وكافة البرلمانات العربية والدولية ، ومن يؤمنون بقيم الحرية والعدالة ، بضرورة التحرك لوقف الاعتداءات الوحشية، التي ترتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني والمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، والتي كان اخرها الاعتداءات الوحشية التي وقعت على المصلين فجر اليوم في المسجد الاقصى .

وفي تصريحات صحفية قال الفايز، إن ارهاب الدولة الذي تمارسه اسرائيل ، وما قامت به قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم بحق المصلين في المسجد الاقصى ، لم يكن ليتم لولا اوامر الحكومة الاسرائيلية اليمينية ، ونهجها العنصري والسياسي المتطرف ، وان استمرار  صمت المجتمع الدولي وسكوته على الممارسات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني ، والاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى يشكل وصمة عار على جبين الانسانية .

ودان رئيس مجلس الأعيان الممارسات الوحشية والاجرامية التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنون الصهاينة بحق الشعب الفلسطيني والاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية ، وقال ” أن استمرار هذه الممارسات ، ستكون له تبعات كبيرة تعمل على زيادة التصعيد والتوتر والعنف، وعلى الدول الكبرى الراعية لعملية السلام عليها ان تدرك ، بأن استمرار الحكومة الاسرائيلية اليمينية بهذا النهج العدواني تجاه الشعب الفلسطيني، سيقود المنطقة والعالم لمزيد من الفوضى وعدم الاستقرار .

وأكد الفايز دعم مجلس الأعيان لمختلف الجهود التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني ،من اجل التصدي لجميع الإجراءات الإسرائيلية التي تستهدف مدينة القدس والمقدسات فيها ،وفي دفاع جلالته الدائم عن حقوق الشعب الفلسطيني وثوابته الوطنية .

وطالب بموقف عربي فاعل لدعم الشعب الفلسطيني في تصديه للغطرسة الإسرائيلية ، ولمساندة الجهود التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني على مختلف الصعد نصرة للقدس ، ودفاعا عن المقدسات الاسلامية والمسيحية ، وفي دفاع جلالته عن القضية الفلسطينية .






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق