فوائد طبق الشوربة في رمضان

هلا أخبار- لكل طبق على مائدة شهر رمضان المبارك نكهته الخاص، إلا أن طبق الشوربة يتربع على رأس قائمة الأطباق الرئيسية وأكثرها فائدة، حيث لا تكتمل وجبة إفطار رمضان، إلا بوجوده، والبدء به قبل الطبق الرئيسي.

وللشوربة أنواع، وكل صنف منها له فوائده الغذائية، خصوصاً ما إذا كان مليئاً بالألوان وأنواع الخضار مجتمعة، كالبروتينات والنشويات والمعادن والفيتامينات.

فوائد الشوربة
تقول أخصائية التغذية دانا عياش في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن لطبق الشوربة أهمية بالغة في مائدة رمضان، من حيث فوائده وقيمته الغذائية، خصوصاً لما للشوربة من فوائد أخرى، فهي تسهم بتدفئة معدة الصائم عند بدء الإفطار، بها كما أنها تمنع انتفاخ المعدة وترطب الجسم وتمدّه بالسوائل، مشيرة إلى أن الشوربة تعتبر مصدراً مهماً للألياف والسوائل والفيتامينات والمعادن، لكن يجب الاكتفاء بكوب واحد، لتفادي الشعور بالشبع، كي يتمكن الصائم من تناول الطبق الرئيسي.

عدم تناول شوربة المغلفات الجاهزة
إلا أنه حسب عياش، يجب الابتعاد عن الشوربة الغنية بالكريما والزيوت، لتجنب الحصول على سعرات حرارية مرتفعة، وعدم الحصول على زيادة في الوزن، وأن تكون مطبوخة بطريقة صحية للمحافظة على صحة جيدة، محذّرة من اللجوء إلى مغلفات الشوربة المعدة مسبقاً، التي تحتوي على مادة Mono Sodium Glutamate الغنية بالصوديوم أو الملح، وتتسبب بزيادة العطش خلال النهار، ولها تأثيرات جانبية على بعض مرضى الضغط والقلب وغيرهم.

السعرات الحرارية للشوربة
وبحسب عياش فإن القيمة الغذائية لأكثر 5 أنواع شعبية من الشوربة خلال شهر رمضان هي كالآتي:

شوربة عدس، كوب واحد يحوي 180 سعرة حرارية.
شوربة الشعيرية بالدجاج، كوب واحد يحوي 150 سعرة حرارية.
شوربة الفطر، كوب واحد يحوي 130 سعرة حرارية.
شوربة الطماطم، كوب واحد يحوي 100 سعرة حرارية.
شوربة خضار، كوب واحد يحوي 80-90 سعرة حرارية.

شوربة السحور
وتشرح عياش أن وجبة السحور، هي من أهم الوجبات في شهر رمضان ويجب عدم إهمالها، وأن تحوي النشويات الصحية المعقدة والبروتينات، ليتمكن الصائم من الشبع لفترة طويلة خلال ساعات النهار، في حين أن طبق الشوربة الذي يمكن تناوله عند السحور، يجب أن يكون متكاملاً، أي أن يحوي بروتينات كالدجاج، إضافة إلى الخضار والنشويات الصحية، أو شوربة العدس لكن مع مراعاة كل حالة حسب وضع الصائم، إن لم تكن لديه أعراض جانبية لبعض الشوربات كمصابي انتفاخ المصران مثلاً، الذين يتضررون من شوربة العدس، فيناسبهم الطعام أكثر من الشوربة.

وهنا يجب الانتباه أن هناك أنواع شوربة في حال تمت زيادة الليمون لها، يساعد ذلك في امتصاص الحديد التي تحويه، كشوربة العدس أو الفريك، كما يفضل عدم تناول القهوة بعد الشوربة مباشرة، لأن الكافيين يقلل من امتصاص الجسم للحديد.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق