البنك الدولي: انعدام الأمن الغذائي أزمة تتوسع بالدول العربية

هلا أخبار – أكد البنك الدولي أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية سيؤدي إلى تفاقم انعدام الأمن الغذائي في المنطقة، والذي لايشكل مصدر قلق فوريا فحسب، بل له تداعيات على مدى الأجيال.

جاء ذلك في تقريره الأخير الذي عنونه بالآثار طويلة الأجل لارتفاع الأسعار وانعدام الأمن الغذائي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

كما أكد البنك أن انعدام الأمن الغذائي في المنطقة منتشر بالفعل وعلى نطاق واسع ومن المتوقع أن يزداد اتساعا، وأشار إلى أن الاحتياجات السنوية لتمويل التنمية للسكان الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد ستكون بمليارات الدولارات.

البنك الدولي أكد أن واضعي السياسات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يمكنهم معالجة انعدام الأمن الغذائي بعدة طرق، منها استخدام تدابير الحماية الاجتماعية مثل التحويلات النقدية والعينية، ومن خلال سياسات رعاية الطفل وإجازة الأمومة، وتحسين تعليم الأمهات.

وحسب التقرير يرى البنك أن أحد التداعيات الرئيسية لانعدام الأمن الغذائي في المنطقة يتمثل في أن نقص التغذية السليمة في مرحلة الحمل أو في مرحلة الطفولة المبكرة تؤدي إلى زيادة خطر التقزم وتفاقم مخرجات التعليم، فالتقديرات التقريبية تظهر أن ما بين 200 ألف و 285 ألف مولود جديد ربما كان معرضا لخطر التقزم في البلدان النامية في المنطقة بسبب زيادة أسعار الغذاء منذ الحرب في أوكرانيا.

ولهذه الأسباب، توقع البنك الدولي أن يعاني نحو 8 ملايين طفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من انعدام الأمن الغذائي في عام 2023.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق