الولايات المتحدة والفلبين تباشران أكبر مناورات عسكرية مشتركة

هلا أخبار – باشرت الولايات المتحدة والفلبين، اليوم الثلاثاء، أوسع مناورات عسكرية مشتركة في تاريخهما، فيما يحاول البلدان الحليفان، الوقوف بوجه نفوذ الصين المتصاعد، بحسب ما أعلن البنتاغون على موقعه الإلكتروني الذي يبث من واشنطن، بحسب واشنطن بوست.

ويشارك نحو 18 ألف جندي في التدريبات التي ستتضمن للمرة الأولى، إطلاق نار بالذخيرة الحية في بحر الصين الجنوبي الذي تطالب بكين بالسيادة عليه بصورة شبه كاملة.

وتجرى هذه المناورات السنوية المعروفة باسم “باليكاتان” ويعني بالفلبينية “جنبا إلى جنب”، بعد تدريبات واسعة أجرتها بكين، لـ3 أيام، تضمنت محاكاة ضربات محددة الأهداف، وتطويق جزيرة تايوان التي تتمتع بنظام ديمقراطي وتعتبرها بكين جزءا من أراضيها.

ورغم إعلان الصين انتهاء المناورات رسميا، الاثنين، أفادت تايوان، بعدها بيوم، بأنها رصدت سفنا حربية وطائرات صينية عدة في محيطها.

وأتت المناورات الصينية احتجاجا على لقاء حصل بين رئيسة تايوان تساي إنغ-وين ورئيس مجلس النواب الأميركي الجمهوري كيفن ماكارثي الأسبوع الماضي.

وتشمل مناورات “باليكاتان” تدريبات هبوط مروحيات عسكرية في جزيرة فلبينية قبالة الطرف الشمالي لأكبر جزر البلد لوزون الواقعة على مسافة حوالى 300 كيلومتر من تايوان.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق