تايوان ترصد 9 سفن حربية صينية و26 طائرة في محيطها

هلا أخبار – قالت وزارة الدفاع التايوانية، إنها رصدت 9 سفن حربية و26 طائرة صينية في محيط الجزيرة الثلاثاء، غداة إعلان الصين نهاية مناوراتها العسكرية الواسعة.

وأضافت وزارة الدفاع في تايوان أن بكين حشدت “طائرات عسكرية هذا الصباح (الثلاثاء) وعبرت خط الوسط من الشمال والوسط والجنوب”، مشيرة إلى أن السفن رُصدت قرابة الساعة 11:00 بالتوقيت المحلي.

وكانت الوزارة أعلنت في وقت سابق صباح الثلاثاء، أن 8 سفن حربية صينية كانت لا تزال ناشطة حول الجزيرة.

وبدأت الصين السبت مناورات استمرت 3 أيام حول تايوان، التي تتمتع بحكم ذاتي والتي تعتبرها بكين جزءا من أراضيها وقد تعهدت باستعادتها في يوم من الأيام، تضمنت محاكاة لفرض حصار على الجزيرة وشن ضربات على أهداف محددة.

وجاء استعراض القوة الصيني هذا ردا على استقبال رئيس مجلس النواب الأميركي كيفن مكارثي لرئيسة تايوان تساي إنغ-وين الأسبوع الماضي في كاليفورنيا، وتحذير بكين الذي أعقب اللقاء من إجراءات انتقامية.

وقالت وزارة الدفاع التايوانية في بيان “لا تزال 8 سفن تنشط في المياه المحيطة بتايوان”، مشيرة إلى أنها تراقب الوضع عن كثب، وفقا لما ذكرته فرانس برس.

وأضافت الوزارة أنها رصدت 12 سفينة حربية صينية و91 طائرة حول الجزيرة في اليوم الأخير من المناورات، مع عبور 54 طائرة منطقتي تحديد الدفاع الجوي جنوب غرب وجنوب شرق تايوان.

وتعد عمليات التوغل الجوي هذه الأكبر في يوم واحد منذ أكتوبر 2021.

وشجبت الرئيسة تساي إنغ-وين المناورات الصينية بعد ساعات من انتهائها رسميا، قائلة إن الصين تستغل التعاون بين تايوان والولايات المتحدة “ذريعة لإجراء تدريبات عسكرية تتسبب في زعزعة الاستقرار في تايوان والمنطقة”.

وقالت تساي في منشور على فيسبوك “على الرغم من انتهاء المناورات العسكرية الصينية، فإن فريقنا العسكري وفريق الأمن القومي سيواصل الدفاع عن البلاد”، بحسب فرانس برس.

وأعلن الجيش الصيني أنه “أتم بنجاح” المهام المتعلقة بمناورات “السيف المشترك” التي شهدت وفق وسائل إعلام تدريبات شاركت فيها عشرات الطائرات لإغلاق الجزيرة وفرض “حصار جوي”.

وكانت الصين حذرت من أن استقلال تايوان والسلام في المضيق “يتعارضان”، محمّلة تايبيه و”قوى أجنبية” تدعمها دون أن تسمها مسؤولية التوتر في المنطقة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق